اخر عدد | الحوار المتمدن

31 آذار، 2005

اخوان الاردن ينهون الهدنة مع النظام ويطالبون باصلاحات شاملة

الاخوان المسلمين يطالبون بتغيير دستوري!! يبدو أن الاحداث تتسارع في ربيع الاردن! فهل يتابع الاخوان المشوار مع القوى الاخرى ام انها "هواة مقفي!"

اخوان الاردن ينهون الهدنة مع النظام ويطالبون باصلاحات شاملة


2005/03/30

اصدروا بيانا شديد اللهجة يطالب بانهاء حالة النفاق الحالية وانقاذ الاردن من الارتجال والتسيب
عمان ـ القدس العربي :
استغلت كتلة الاخوان في البرلمان الجلسة الأخيرة لمجلس النواب في الدورة المنتهية أمس لإصدار بيان سياسي غير مسبوق يخرج تماما عن الأدبيات الأخوانية المعهودة ويطالب بإصلاحات ضخمة في البلاد.
وشدد بيان الكتلة علي المطالبة بحكومة منتخبة تقوم علي مبدأ تداول السلطة وبتعديل دستوري يستوعب الإرادة الحرة للشعب.
وفاجأ الإسلاميون الأوساط المحلية بتوقيت بيانهم الذي عرض ككلمة اخيرة قبل وداع الدورة البرلمانية أمس الأربعاء فيما يتناغم أخوان الأردن بهذه المطالب الجديدة مع مرجعيتهم الحركية ومع حركة الأخوان المسلمين الأم في مصر التي طالبت بدورها قبل أيام بإصلاحات دستورية وحكومات منتخبة.
ورفض نواب جبهة العمل الإسلامي الإفصاح عن مبررات التوقيت لكنهم قالوا ان ما ورد في بيانهم أمس ينسجم مع بياناتهم الإنتخابية في الماضي علي حد تعبير عزام الهنيدي رئيس الكتلة الإسلامية في البرلمان.
وتحدث البيان عن مبدأ تداول السلطة وعن تعديل دستوري وتشريـــعي يعزز الدور الشعبي في إنتخاب برلمان برامجي حزبي تقرره الإرادة الحرة للشعب الأردني وجميــــع هذه العبارات ترد لأول مرة تقريبا في بيان سياسي للتيار الإسلامي.
وجدد البيان مطالب قديمة بإجراء إصلاحات وطنية شاملة وعميقة تصل بالأردن نحو النموذج الجيد رافضا الإصلاح الشكلي والمبادرات اللفظية والشعارات الإعلامية معتبرا ان الديمقراطية لا تتحقق بمجرد الحديث عنها بلا إنجاز حقيقي علي الأرض إشغالا للناس وإضاعة للوقت.
وانتقد البيان السياسة الخارجية للحكومة وقال انها عادت لفترة المراهقة وتقمص الدور المحوري الذي إعتقدنا اننا قد نضجنا وتجاوزناه وقال : اصبح وزير خارجيتنا يعلم الآخرين كيف يقرأون ويدعوهم للعودة للمدارس ويصدر تعليماته لسورية ولبنان من تل أبيب ويدعو حزب الله لنزع سلاحه كما أعادت الحكومة السفير الأردني لتل أبيب بمجرد عقد مؤتمر شرم الشيخ.
واعتبر البيان ان الأوضاع أشد توترا علي الجبهة الخارجية والأزمة أكثر استفحالا وهناك توتر مع كل دول الجوار العربي والإسلامي وهناك توتر في القمة العربية أحدثه مشروع قرار أردني ورد عليه شارون بالرفض وببناء 3500 وحدة سكنية وعجزت الدبلوماسية الأردنية عن إبراز دور عربي وإسلامي مقنع.
واتهم البيان الحكومة الحالية التي طالب بتغييرها بسرعة بالتسبب بسلسلة أزمات مع المجتمع المدني وبالتدهور علي مستوي الحريات كما زادت في الأعباء علي المواطنين فيما كان الفشل ذريعا في تحقيق أي إنجاز في الشعارات التي رفعتها الحكومة بل ان ما تحقق علي أرض الواقع جاء معاكسا للشعارات المرفوعة.
وشدد البيان علي ان الروابط العائلية والمحسوبية هي الأسس التي اعتــــمدتها الحكومة في التعيينات ومارست شراء الذمم والولاءات من خلال الأعطيات والصرر لمن لا يستحقها وأحكمت القبضة الأمنية علي مؤسسات العمل الشعبي.
واكد البيان في ختامه بان الكتلة لا تقتصر مطالبها علي التعجيل برحيل الحكومة الحالية إنما بإصلاحات شاملة وعميقة تنتهي بحكومة منتخبة وبتغيير دستوري

ليست هناك تعليقات: