اخر عدد | الحوار المتمدن

26 آب، 2005


sound Posted by Picasa

بدران يؤكد التزام الحكومة باجراء مشاورات حول مشروع قانون النقابات المهنية

في الخبر التالي من بترا يبدو أن ملاحظات النقابات المهنية وتحفظاتهم على مشروع قانون النقابات المطروح من قبل الحكومة واضحة وبسيطة وتتلخص في طلبهم سحب مشروع قانون النقابات المهنية ووقف تدخل الحكومة في شؤونهم. لكنّ رئيس الوزراء ومعه رئيس ما يسمى بـ"لجنة الأجندة الوطنية" ماضيان في تجاهلهم لمطالب النقابيين وحقوقهم الديمقراطية !!
وبينما المطلوب وطنّيا هوجمعيّة تاسيسيّة منتخبة تضع دستوراَ ديمقراطيا للأردن بغية الحدّ من تغّول السلطة التنفيذية وتنظيم صلاحياتها وشروط عملها وانتخابها وحلّها بحيث تكون بيد الشعب صاحب القرار ومصدر السلطات إلا أن ما يجري هو العكس تماما، هجوم منظّّم بدءاً من رأس الحكم على المؤسسات المنتخبة من مجلس النواب - على علّاته، وبرغم أنه عند انتخابه قد اعتبرته الأوساط المراقبة حينها إنتصارا للقصر قد تم هندسته من قبل هذا الأخير على كافة المستويات من قانون الإنتخاب سيئ الصيت إلى أختيار توقيت الإنتخابات التي جرى تأخيرها عدة مرات لتتواءم مع مزاج منكسر تماما في الشارع الأردني بعد شهرين تقريباً من إحتلال بغداد وضمن مشاركة شعبية متدنية إنتخت بأفراز مجلس "مطواع". على سبيل المثال نجح أكثر من 56 نائب ممن هم ضباط متقاعدون من ذوي الرتب العالية - باع طويل ولاشك في مناهضة الحكم والدفاع عن حقوق المواطنين !! - برغم ذلك فمجلس النواب حاليّا وبالذات بعد خطاب الملك الأخير
"يتدارس هذا الخطاب" من موقف دفاعي متهافت وكأن مفروض من المجلس أن يكون موضع المسائلة وليس العكس. كذلك ويستمر الهجوم على باقي المؤسسات المنتخبة من نقابات مهنية وجمعيات واتحادات طلابية وتحت يافطة الديمقراطية
ويأتي لقاء بدران مع رؤساء النقابات المهنية في نفس السياق، حيث يفصّل الخبر في تتبع كليشيهاته التعبيريّة المقززة. فما المشكلة في أن تتعاطى أي مؤسسة أوهيئة منتخبة في السياسة؟! " بوجود فراغ" أو "بعدم وجود فراغ." قد نختلف مع رؤاها السياسية، نعم، لكن يبقى من حقها دوما إن لم يكن واجبها الوطني والمهني هو التعاطي في السياسة وتطوير آليات الحوار السياسي الديمقراطي داخل هيئاتها وتوفير مصادره وسبر تعقيداته المحليّة والأقليمية والدوليّة دوما. وخصوصا في ظرف الأردن والمنطقة العربية الحالي التي تتعرض لإعتداء متواصل من الدول الأمبريالية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميريكية وبات معروفا بقية الطاقم. إن مثال ما جرى في لبنان والعراق وغيره من الدول العربية يشير بوضوح إلى أن هذه الأجهزة الرسميّة من جيوش وغيره هي أول ما ينهار في حال أي إعتداء خارجي على الوطن - حتى من وجهة النظرالعملية، إذا ما افترضنا حسن النيّة، و بسبب مركزية هذه الأجهزة وهرميتها البيروقراطية فهي عرضة لأن تحصد في المراحل الأولى لأي عدوان خارجي إلا إذا ارتأى القائمون على هذا العدوان إمكانية الإستفادة منها أو أجنحة منها وتوظيفها لخدمة عدوانهم والأمثلة فيي التاريخ وافرة بهذا الخصوص - وأنه فقط الشعب الواعي سياسيا وانسانيّا و القادر على تنظيم نفسه هو القادر على خلق آليات المقاومة القابلة للتجدد والإستمرارية والنصر، إنه الضمانة الأهم على عدم الإعتداء بالأساس .
المهم أن هذه اللغة مع النقابات ومؤسسات المجتمع المدني والإستقواء عليها هي ذات اللغة العرفية التي لازمت السلطة وأجهزتها منذ تأسيسها وإن مطعّمة أحياناً بنوع من المخاجلة والأبوية والمحاياة والذي مِنٌّه! بينما المتلقي متيقن قساوة ولؤم هذه الطلاوة العاجزة عن أخذ مداها التدميري الإجرامي على نحو سافر كمثيلاتها في المنطقة لدواعي عديدة أهمها أزمة شرعيّة تكوينها كمؤسسة اسسها وكان يقودها ضباط بريطانيون على رأسهم كلوب باشا كما لخّص ذلك المؤسس توفيق أبو الهدى في معرض تعليقه على طبيعة القمع والأجهزة القمعية في الأردن.
إن على النقابات المهنية ان تتنبه من جهتها إلى خطورة وجديّة هذه الهجمة على مكتسباتها وتفتح المجال امام تفاعل مختلف اطياف الهيئة العامة ومؤسسات المجتمع المدني وكل الشرفاء في الأردن وتكاتفهم في النضال ضدها
ويبقى إن الجهات التي تغدق في مديح الأجهزة على ما قامت به من القاء القبض على مطلقي الكاتيوشا على الفرقاطة الحربية الأميريكية الراسية في ميناء العقبة هم في الحقيقة يلفون الأنشوطة ليس فقط حول عنق الحقيقة بل أيضا حول اعناقهم وحول عنق هامش الحريات المتاح لهم الآن وفي المستقبل، لماذا لم يسألوا الحكم وأجهزته ماذا كانت تفعل هذه الفرقاطة في مياه الأردن؟! وما طبيعة التعاون العسكري القائم بين الحكم في الأردن وأجهزته والإدارة الأميريكية قبل وبعد عدوانها على العراق والذي هو بمثابة الأرهاب الأشد فتكا في المنطقة والعالم ويترك الأبرياء في الأردن فريسة حتمية لمحاولات باتت تتكرر بوتيرة مشهودة حيث لامجال لمجابهتها بحلول امنية أو حتي سياسية بل المطلوب تغييرات سياسية اجتماعية جذرية تفتح نافذة حقيقية على الممكن هنا وفي هذا الزمان
================================

عمان 25 اب / بترا
اكد رئيس الوزراء الدكتور عدنان بدران ان الحكومة ملتزمة باجراء مشاورات شفافة مع جميع المعنيين بمشروع قانون النقابات المهنية وخاصة الجسم النقابي لضمان خروج القانون بتوافق وطني
وطلب رئيس الوزراء من رؤساء النقابات المهنية خلال لقائه بهم اليوم في رئاسة الوزراء بحضور نائبي رئيس الوزراء الدكتور مروان المعشر وهشام التل تزويده بملاحظاتهم وتحفظاتهم على مشروع القانون ليتم ارسالها الى رئيس مجلس النواب ومن ثم الى اللجنة القانونية التي تدرس مشروع القانون بعد ان ازالت الحكومة عنه صفة الاستعجال
ودعا الدكتور بدران النقابات المهنية الى العمل على رفع سوية المهنة وتعزيز المكتسبات التي تحققت لمنتسبيها مشيرا الى ان النقابات انشغلت في مرحلة معينة من تاريخ الاردن بالعمل السياسي نظرا لوجود فراغ سياسي نجم عن غياب الاحزاب الاردنية عن الساحة
واعاد الدكتور بدران التاكيد على ايمان الحكومة باهمية الحوار والتواصل مع السطة التشريعية ومؤسسات المجتمع المدني لتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الوطنية والمحافظة على ادامة جسور الثقة باعتبار اننا جميعا نعمل وفق اجندة واحدة هي اجندة الوطن والمواطن مشددا على التعاون الوثيق الذي يميز علاقة الحكومة بمجلس النواب خلافا لما تنشره بعض الصحف بنوع من المبالغة حول وجود حالة من الشد بين السلطتين
وجدد رئيس الوزراء التزام الحكومة بتعزيز الحريات العامة والديمقراطية والتعددية السياسية ورفع سقف الحريات الصحفية واحترام المواطن والتفاعل مع نبض الشارع مؤكدا ان التحديات التي تواجه الوطن تتطلب منا جميعا الوقوف صفا واحدا لمواجهتها
كما اكد الدكتور بدران على ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني نجح بافشال مخطط الوطن البديل حيث اصبحت حدودنا مثبتة ومعترف بها دوليا مشددا على ان الحكومة متنبهة لكل ما يجري سواء على الساحة المحلية او على صعيد التطورات الاقليمية
من جانبه اكد نائب رئيس الوزراء الدكتور مروان المعشر /رئيس لجنة الاجندة الوطنية ان مخرجات هذه اللجنة سيتم عرضها على الجميع لابداء الملاحظات حولها. وشدد نائب رئيس الوزراء وزير التنمية السياسية هشام التل على ان الحكومة ليس لديها مشكلة مع النقابات المهنية وهي حريصة على استمرارية التعاون معها لرفع مستوى المهنة .
من جانبهم عبر رؤساء النقابات المهنية عن ادانتهم للعملية الارهابية التي وقعت في مدينة العقبة مؤكدين ان هذه الجريمة هي اعتداء سافر على امن واستقرار الوطن الذي هو خط احمر لا يجوز السماح لاحد بالتجاوز عليه معربين عن شكرهم للاجهزة الامنية لدورها في القاء القبض على المجرمين. كما تقدموا بملاحظاتهم حول الهم العام والقضايا المحلية والقومية داعين الى سحب مشروع قانون النقابات المهنية ووقف التدخلات في نشاطات النقابات وتحويل النقابيين العاملين في القطاع العام من التقاعد المدني الى الضمان الاجتماعي. كما طالبوا بتوسيع مشاركة النقابات في مجالس الادارات وفي وضع الخطط الدراسية لبعض التخصصات الجامعية ذات الصلة بعمل هذه النقابات داعين الى تخصيص مساحات اوسع لمؤسسات المجتمع المدني في مؤسسات الاعلام الرسمي فضلا عن تعزيز الجهود لاطلاق سراح المعتقلين والسجناء الاردنيين في اسرائيل والدول العربية والاجنبية

19 آب، 2005

حول تغيير الدستور في الأردن : الدكتور شاكر النابلسي ملكيا اكثر من الملك

يأتي هذا المقال رداً من الكاتب أدناه على مقالة سابقة للدكتور شاكر النابلسي من على موقع الحوار المتمدن، وبدورنا فإننا ننشر هذا الحوار لأهميته. وندعوا الجميع لتعميمه والمشاركة فيه. من جهتنا فإن المقالين المنشورين رغم أهميِّة المطالب المتضمنة فيهما ورغبتهما في التغيير إلا أن تفارقهما الظاهري في الآلية التي سوف يتم عليها هذا التغيير يبقي الكثير مما يقال(ويفعل إذا شئت)

فبينما توسَع الأستاذ كامل في التعميم من خلال رفضه الاستدراكي للعنف تحديداً كوسيلة للتغيير نرى أن الدكتور شاكر يتمنى على الملك أن يبادر إلى ذلك ويحد ّ من صلاحياته بنفسه! بالطبع فالشعب الأردني أوبتعبير أدق المواطنين في الأردن غير موجودين في معادلة هذا الأخير، على الأقل ليس في موقع الفعل - مثال كيف لخص إسقاط حلف بغداد وانقلاب 1957 !- بل هم دوما محط شفقته ورعايته الأبوية في تماه متهافت مع الخطاب الملكي ذاته الذي يعج بتعابير"اعتبروني ابوكم أو اخوكم الكبير"

فإذا كان البيروقراطي، كما لاحظ ماركس مرةً، يرى العالم على أنه شئ يمكن التحكم فيه وتشكيله فإن طموح " الليبرالي العربي الجديد" وبالذات المتصالح مع هذه الأنظمة لايتعدى ذلك، وما على الحكّام أوأميريكا إذا تعسّر الأمر - وليس الشعوب - إلا أن تأخذ بنصحهم لكي يتحاشوا الإنفجارات والهزات القادمة!! ومن أين ستأتي هذه الهزات؟ ومن له مصلحة جذرية بهزّ هذه العروش الفاسدة من ممالك وجمهوريات وراثية وأبدية فيجب التحوّط منه واستيعابه مسبقاً بالمنّن والمنح قبل ان يصار إلى انتزاعها من قبلهم عنوة.

إن الآلية التي التي تنتزع بها الشعوب حقوقها في نهاية المطاف غير منفصلة عن ماهيَة هذه الحقوق ومحتواها الديمقراطي، وهو ما تجنب الأستاذ كامل عباس الحديث عنه، من هنا يأتي عجز لجنة "الأجندة الوطنية" المعينة من قبل الملك والتي إنسحب اثنين من اعضاءها لغاية الآن، ومن قبلها كذلك قصور لجنة "الميثاق الوطني " عام 1990. إنها لجان غير منتخبة من الشعب، والشعب أبعد ما يكون عما يدور في كواليسها. وحدها جمعية تأسيسة منتخبة انتخاباً ديمقراطيا في الأردن وبمشاركة شعبية واسعة ومستقلة قادرة على وضع دستورا ديمقراطيَا للبلاد يضعه على طريق التطوَر الديمقراطي

...يتيع

======================

كامل عباس anine5@scs-net.org

منذ فترة تراودني الكتابة عن الأنظمة الملكية التي لم تعد تتلاءم مع روح العصر , وفي كل مرة تضغط الفكرة على أعصابي أؤجل ذلك , خوفا من اتهامي بالتطرف والطفولية اليسارية وعدم الواقعية السياسية , لكن مقال الدكتور شاكر النابلسي المنشور في جريدة الحوار المتمدن ( العزيزة على قلبي ) تحت عنوان : ماهو مستقبل الهاشميين في الأردن ؟ وضع الملح على الجرح .
أولا وقبل كل شيئ وحتى لا يتصيدني أحد في الماء العكر أقول : إنني ضد تغيير أي نظام سياسي في أي بقعة من بقاع الأرض كبيرة كانت ام صغيرة – عبر العنف – مع اقراري ان العنف لعب دورا ثوريا وتقدميا في الماضي . لكنه لم يعد ملائما لعصرنا , وضرره فيه أكبر من نفعه . لقد راكمت حضارة الجنس البشري ما يكفي لتجعل قابلة أي جديد هو الوعي , وليصح التغيير سلميا وعلنيا وشفافا وبارادة الناس وعن طريق الاقتراع الحر والمباشر .
لا يغير من هذه القناعة عندي ان كثيرا من البلدان المتخلفة وخاصة العربية والاسلامية قد توصل الانتخابات فيها الى السلطة انظمة اسوا بكثير من السابقة , وهو مانوه عنه مقال الدكتور شاكر , لكنني لن اتطرق الى هذا الجانب فهو حديث ذو شؤون وشجون ويجب ان يكون له مقامه اللائق به .
ما أريد قوله ان الملكية كنظام سياسي أصبحت من مخلفات التاريخ . فعصرنا الحالي عصر الانسان وحقوقه . وجميعنا تجري في عروقنا دماء حمراء , وقد حان الوقت لتنقرض تلك السلالات التي تدعي ان في عروقها دماء زرقاء . كما انقرضت سلالات الديناصور , وذلك النظام له دور كبير في تفريخ الارهاب الذي يروع الآمنين في كل مكان . لم يعد مقبولا من دولة مثل بريطانيا تدعي انها ام الحضارة أن تحافظ على تلك السلالة بحجة الفلوكلور او احترام التقاليد ( والأمر ليس كذلك بل ان محافظة اوروبا على الملكية هو من اجل تبيرير وجودها في البلدان الأخرى ) العالم كله شهد مأساة الأميرة ديانا الرائعة التي حاولت التخلص من تلك القيود الملكية أما في عالمنا العربي الاسلامي ( مع ان الاسلام هو اول من حارب حكم السلالات العائلية المرزول ) فان سلالات آل سعود وآل الصباح وآل حمد وآل قابوس وآل زايد وآل هاشم أصبحت عبئا على التطور ومدعاة لتفريخ الارهاب في تلك البلدان .
لنعد الى الأردن ومقال الدكتور شاكر وكيف لاحظ بحق ان(( الأردن بفقره وقلة موارده، وبضخامة دينه العام (حوالي 20 مليار دولار، في 2005) قياساً لموارده الطبيعية وناتجه القومي العام، يتكلف مبالغ طائلة للصرف على المؤسسة الملكية التي يعيش معظم أفرادها على ما تدفعه لهم خزينة الدولة الفقيرة. وهذا يعني أن المؤسسة الملكية الهاشمية الأردنية مؤسسة مُكلفة بالنسبة لبلد فقير كالأردن.)) ولكنه مع كل اسف كما يتبين من المقال , يحاول المد بعمر الهاشميين خمسين عاما اخرى ولا يطالب بالغاء الملكية (( وإذا أردنا أن نقدم العوامل التي ستساعد الهاشميين على الاستمرار في حكم الأردن، دون أن يتعرضوا لهزات عنيفة، كما حصل في مصر وليبيا والعراق وإيران والمغرب وموريتانيا وغيرها من دول الشرق الأوسط، فعليهم أن يقرأوا تاريخ المنطقة جيداً، ويستمعوا إلى صوت العقلانية السياسية الواقعية. وأن لا ينقادوا إلى نداءات الدهماء في الشارع الأردني )) والعقلانية السياسية تتطلب ان نعرف ان الخارج الأقوى بقيادة امريكا لن يقبل الا باصلاحات ملكية دستورية , والداخل بحاجة لتلك السلالة ربما لأنها تمت الى آل البيت بصلة , أو لتاريخها المشرف كما يسرد الدكتور !! حسنا لكل رايه وللدكتور آراؤه السياسية الواقعية التي تنطلق من فهمه اللبرالي ( وهي من وجهة نظري تسيئ الى اللبرالية العربية الجديدة اساءة بالغة ) لكن انسجاما مع منطقه هذا ندعوه الى الكف عن حملاته غير المبررة بناء على منهجه ضد الأنظمة الجمهورية الوراثية فليس الملك عبد الله أحق بالعرش من جمال مبارك في مصر وسيف الاسلام القذافي في ليبيا وبشار الأسد في سوريا وابن علي عبد الله صالح ( لااعرف اسمه بسبب غبائي ) في اليمن . على العكس من ذلك انا ارى ان هذه السلات العائلية احق من سلالة الهاشميين في الحكم فعلى الأٌقل هذه السلالات جاءت من عامة الشعب ولا تدعي ان في عروقها دماء زرقاء .

اطلاق صواريخ على فرقاطة تابعة لسلاح البحرية الأميريكية راسية في ميناء العقبة


العملية بحسب وكالة انباء رويترز استهدفت فرقاطة لسلاح البحرية الأميريكية راسية في ميناء العقبة؟


06:29 19Aug2005 DJN-DJ Missile Attacks On US,Israeli Targets Kill Jordan Soldier

DJ Missile Attacks On US,Israeli Targets Kill Jordan Soldier
AMMAN (AP)--Unknown attackers fired at least three missiles from Jordan early Friday,
with one narrowly missing a U.S. Navy ship docked in a Jordanian port and killing a Jordanian soldier and another falling close to a nearby airport in neighboring Israel, officials said.
The attacks were believed to have been caused by Katyusha rockets fired from a poor neighborhood on the outskirts of Aqaba, a Jordanian Red Sea port 350 kilometers south of the capital, Amman, officials added.
The attacks come amid a time of tension in the region marked by Israel's withdrawal from the Palestinian Gaza and several attacks on Egypt's Sinai Peninsula during the past year, including the July 23 attack in Sharm el-Sheik.
Aqaba and Eilat are about 15 kilometers apart and located on either side the Jordan-Israeli border at the northern end of the Red Sea close to Sinai Peninsula.
Jordanian soldier Ahmed Jamal Saleh was
fatally wounded when a mortar sailed over a U.S. Navy ship docked in Aqaba and slammed into a warehouse, a Jordanian security official said.
The soldier died in the ambulance taking him to hospital, while another unidentified Jordanian was also wounded, the official added.
A Jordanian security official said another missile landed near a Jordanian hospital.
(END) Dow Jones Newswires

11 آب، 2005

انتقادات موسعة لاتفاق أردني بريطاني بتسليم المطلوبين

إذا كانت الاتفاقية بحسب ما يؤكد الجانبان "تراعي حقوق الإنسان" فما الداعي للترحيل؟
=============================
الجانبان أكدا أن تنفيذ الاتفاق يراعي حقوق الإنسان
وقع الأردن وبريطانيا رسميا في عمان اليوم اتفاقا يقضي بتبادل ترحيل المطلوبين إلى كلا البلدين بشرط ضمان الحقوق الشخصية والمدنية.
وتتيح الاتفاقية للمحاكم البريطانية ترحيل الأردنيين المقيمين في بريطانيا إذا ما اتهموا بارتكاب جرائم تعتبر ذات صلة بما يعرف بالإرهاب، أو بالتحريض عليه سواء بالكتابة او الخطابة.
وقع المذكرة عن الحكومة الأردنية وزير الداخلية عوني يرفاس وعن البريطانية القائمة بأعمال السفارة في عمان بات فيليبس.
وأكد يرفاس في تصريحات للصحفيين عقب التوقيع أن هناك ضمانات للأشخاص المحدد ترحيلهم من قبل الدولتين الموقعتين عليها تتعلق بالحقوق المدنية والحق في محاكمة عادلة وعلنية مع توكيل محامين للدفاع عنهم ومراعاة الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان.
بيد أنه أشار إلى أن المذكرة غير خاضعة للنقاش في البرلمان الأردني لأنه لا يترتب عليها أي أمور مالية أو تمس حقوق الأفراد الأردنيين.
وكان مجلس النواب الأردني قد رفض في وقت سابق اتفاقية مع الولايات المتحدة تنص على عدم تسليم أميركيين إلى المحكمة الجنائية الدولية أو أي دولة أخرى إلا بموافقة الولايات المتحدة.
كما أكدت بات فيليبس أن الاتفاقية تنص على أن تحترم الدولتان التزامات حقوق الإنسان الدولية

9 آب، 2005

متقاعدو الفوسفات يحتجون على احالة ادارة تامينهم الصحي لشركة خاصة

تكلفة التأمين الصحي للمتقاعدين عالية .. وبحسب إدارة شركة الفوسفات لـ"تخفيضها" لابد من تخصيص هذه الخدمة، و"لن يؤثر ذلك على مستوى الخدمة!" إطلاقاً: مجنون يحكي وعاقل يسمع!
===================
عمان/9 آب/ بترا
احتج حوالي 200 من متقاعدي شركة الفوسفات على توجه ادارة الشركة لاحالة ادارة صندوق التامين الصحي للمتقاعدين الى شركة خاصة. وقال رئيس لجنة المتقاعدين للفوسفات خالد شريم " حاولنا الاتصال مع الشركة لكنها لم تستجب ويجب ان تتشاور معنا في الامور التي تخص المتقاعدين." وبلغ عدد المتقاعدين من شركة الفوسفات حوالى 1500 متقاعد.
وتجمع المتقاعدون امام شركة الفوسفات بعد عدم استجابة الشركة الى مطالبتهم بابقاء ادارة التامين الصحي في اطار الشركة اسوة بالتامين الصحي للموظفين العاملين. واعتبر شريم توجه الشركة باحالة التامين الصحي للمتقاعدين الى شركة خاصة اضرار بمصالح المتقاعدين. واكدت ادارة الشركة ان كلفة التامين الصحي للمتقاعدين عالية ولا تغطي ايرادات الصندوق والتي تصل سنويا الى 2ر1 مليون دينار. وتتمثل ايرادات صندوق التامين الصحي للمتقاعدين من اقتطاع 10 دنانير من الموظفين العاملين وتدفع مقابلها الشركة 180 الف دينار . وقللت مصادر الشركة من تخوف المتقاعدين بشأن موضوع التامين الصحي مؤكدة ان الامر يتعلق بادارة الصندوق دون المساس بمستوى الخدمات الطبية المقدمة لهم.

Posted by Picasa

4 آب، 2005


cactus Posted by Picasa

فيلمان اردنيان في مهرجان طنجة للفيلم المتوسطي

فيلمان اردنيان في مهرجان طنجة للفيلم المتوسطي
عمان 3 آب بترا
اختار برنامج الطبعة الثالثة لمهرجان الفيلم المتوسطي القصير المعروف باسم مهرجان طنجة السينمائي فيلمين اردنيين انتجهما اعضاء من تعاونية عمان لصناع الافلام. وحسب بيان صادر اليوم عن التعاونية فان الفيلمين وهما بنادق متأهبة، لأسيل منصور وجرعة زائدة لعمار قطينة. تم اختيارهما للمنافسة في المهرجان الذي يبدأ في المغرب من العاشر وحتى السادس عشر من ايلول المقبل .
وقال مؤسس ومنسق تعاونية عمان لصناع الافلام حازم بيطار ان هذا امر استثنائي. فقبل عامين كنا نقرع الابواب خارج بوابات المراكز الاقليمية للسينما. واضاف الجاذبية المفاجئة للافلام الاردنية في السوق الحرة للمهرجانات السينمائية دليل على النموذج التنظيمي للتعاونية واطارها الفكري

ملتقى الكمان في جرش

2 آب، 2005


وادي رم Posted by Picasa

الايراني: 205 ملايين دينار كلفة التدهور البيئي سنويا

عمان - الرأي - بترا - قال وزير البيئة المهندس خالد الايراني ان التدهور البيئي يكبد الاقتصاد الاردني خسائر تقدر ب 205 ملايين دينار سنويا لكن نتائجه الموثرة سنلمسها مستقبلاواضاف خلال ندوة نظمتها جمعية الاعمال الاردنية الاوروبية جيبا مساء امس ان الوزارة تعمل على مواجهة المشاكل البيئية لكن /تعترضها عقبات تتمثل بضعف الموازنه مما يعيق تطبيق برامجها واستراتيجيتها
وقال ان الوزارة بدأت بتطبيق البرنامج الاردني للانتاج الانظف لتقديم الخدمات المطلوبة لرفع سوية البيئة داخل المنشات الصناعية والتجارية حيث التحق بالبرنامج 65 مصنعا وانفقت الوزارة حوالي 3ر1 مليون دينار للوصول معها الى المنتج النظيفوحول المشاكل البيئية الناتجة عن مصفاة البترول قال المهندس الايراني طلبنا من المصفاة تركيب وحدة استخلاص الكبريت بكلفة تصل 8 ملايين دينار لكنها لم تنفذها بعد مشيرا الى ان معظم الصناعات الكبيرة ستتحول خلال السنتين المقبلتين الى الغاز و80 بالمائة من انتاج الكهرباء سيكون بالاعتماد على الغاز
ايضا
وقال ان هناك اولويات امام الوزارة واهمها الزرقاء التي تعتبر من البؤر الساخنة بيئيا وبعض الصناعات تحتاج الى متابعة حيث سيتم العمل على اغلاق بعض المصانع المخالفة التي لم تلتزم بالشروط البيئية وحول التلوث الناتج من عوادم السيارات قال المهندس الايراني ان هذا الموضوع اصبح اولوية لدى مديرية الامن العام خاصة بعد استخدام اجهزة قياس العوادم مؤكدا ان 60 بالمائة من هذه المشكلة تتعلق بصيانة السيارة وليس نوعية الديزل والدليل ان سيارات نقل تعمل بالديزل نجحت واجتازت فحص جهاز العوادم
ودعا رئيس الجمعية عيسى مراد القطاع الصناعي في المملكة الى استخدام التقنيات الحديثة في الانتاج التي تحد من التلوث وللتوجه الى انتاج سلع صديقة للبيئة كون ذلك يساعد في زيادة تنافسيتها محليا وفي اسواق التصدير التي يرفض بعضها ادخال منتجات لا تتوافق مع الشروط البيئية.الى جانب ذلك قال رئيس الجمعية عيسى مراد انه وانطلاقاً من ايمان الجمعية بضرورة ممارسة دورها في تفعيل الحوار ولمناقشة القضايا الوطنية الاساسية ذات الاثر في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الى جانب سعيها المستمر لتمتين اواصر العلاقات مع دول الاتحاد الاوروبي والدول الصديقة الاخرى. بدأت الجمعية ومنذ سنوات جسور الحوار وتحقيق التواصل بين مختلف القطاعات الاقتصادية ومؤسسات المجتمع المدني مع المسؤولين وقال اننا ندرك مدى اهمية حماية البيئة من التلوث ومن كل العوامل التي قد تؤثر عليها سلباً، حيث بات هذا الموضوع خلال السنوات الاخيرة يحظى باهتمام عالمي كبير لارتباطه الوثيق بالصحة العامة واعتماده مقياساً لمستوى تقدم وازدهار المجتمعات.ونظراً لارتباطه الوثيق بمجمل القطاعات الصناعية والتجارية، وقد هيمنت ادق تفاصيله على معظم الاتفاقيات التجارية والاقتصادية الدولية التي ابرمها الاردن.ودعا مراد الى تضافر جهود القطاعين العام والخاص باعتباره قضية وطنية وضرورية، وهنا لا بد من التركيز على اهمية دورالقطاع الخاص في هذا المجال ووكذلك دور مؤسسات المجتمع المدني في نشر التوعية والثقافة البيئية في كافة اوساط المجتمع حيث ان كل مواطن وفي اي موقع كان يعتبر مسؤولاً عن حماية البيئة التي يعيش في اطارها.وقال ان قطاعات الاقتصاد المختلفة وخاصة قطاعي الصناعة والتجارة اللذين يتحملان مسؤولية كبيرة في مجال حماية البيئة، اذ ان جزءاً كبيراً من التلوث ينشأ من المصانع وبعض منتجاتها وطريقة تعبئتها، كما ان جزءاً آخر ينشأ من منتجات قد يستوردها القطاع التجاري، وهذا يلقي على عاتق هذين القطاعين مسؤولية كبرى، وهنا لا بد ان نشير الى ان المصانع في الدول المتقدمة اصبحت تلتزم بكافة شروط الحفاظ على البيئة، سواء خلال عملية الانتاج او من خلال المنتجات التي تقوم بانتاجها، حيث اصبحت تستخدم تقنيات متقدمة جداً للحد من التلوث، اضافة الى الاتجاه لانتاج سلع تعتبر صديقة للبيئة وهذا ينطبق على بعض الاجهزة الكهربائية والسيارات وغيرها كما اضحت بعض الشركات في الدول المتقدمة تتسابق في اسهامها في نظافة البيئة.ودعا القطاع الصناعي في المملكة الى استخدام التقنيات الحديثة، التي تحد من التلوث، والى التوجه لانتاج سلع صديقة لبيئة كون ذلك يساهم في تنظيف البيئة المحلية وفي تعزيز قدراتها التنافسية محلياًوفي اسواق التصدير. كما دعا القطاع التجاري الى الاهتمام اكثر باستيراد المنتجات الاقل تلويثاً للبيئة .