اخر عدد | الحوار المتمدن

25 حزيران 2008

عمّال ملح الصافي ونقابة المناجم والتعدين؟

قررت نقابة المناجم التعدين العودة إلى رشدها وقبول عمال ملح الصافي في عضويتها:

"..وأشار إلى أنه تلقى تطمينات من نقابة عمال المناجم والتعدين تفيد بموافقة النقابة على إدراج عمال وحدة ملح الصافي في كشوفات العضوية لهئيتها العامة، ما سيحمل القضية تصعيدا نقابيا يلتزم تدخل اتحاد النقابات العمالية بشكل اساسي."


نقابة المناجم والتعدين ارتكبت خطأ فادح في عدم شمول هؤلاء العمال في عضويتها. وخطورة هذا التصرف تكمن في انه يفتح ثغرة نحو تقسيم الجسم العمالي ويسهل على الشركة الكيل لهم بمكاييل مختلفة بحسب ما تراه مناسبا وما يضرب روح التضامن بينهم. روح التضامن والثقة المشتركة بين العمال هي سلاحهم الوحيد، وهذا ما ادركه عمال ملح الصافي ويطالبون نقابة التعدين باحتضان قضيتهم. نقابة المناجم والتعدين تقوي موقعها من خلال اتساع قاعدتها العمالية وديمقراطية قراراتها وشفافيتها مع العمال وبهم.

الشركة والحكومة من خلفها تلعبان لعبة قذرة. شركة البوتاس حققت ارباح خيالية في الاعوام الاخيرة وخصوصا وان اسعار المواد الغذائية في ارتفاع مستمر والطلب على الاسمدة والاملاح على اشده دوليا. انها شركة دخلت على شركة جاهزة وهي شركة احتكارية طبيعية وفعلية بالمعني الاقتصادي. لقد ذكرت في السابق، ان من مصلحة الاقتصاد الاردني ان يفرض ضرائب متصاعدة على هذه الشركة ويناصر حقوق العمال بربط دخولهم بسلم التضخم وضمان كافة انواع الاعانات والسكن والتنقل وساعات العمل والتغطية الصحية والتعليم وكل مطالب العمال. الشركة لن تغامر بترك الموقع حتى ولو كان ربحها يساوي اوقريب من الصفر ما زالت تستطيع ان تصدر وبارقام عاليه كما هو الحال الآن. هذه هي الطريقة الوحيدة التي من خلالها ممكن ان يبقى بعض المال المنهوب من الاستثمارات الخاصة هذه ليدور في البلد ويرفع مداخيل ابنائها.

يجب الضعط من قبل كافة مؤسسات المجتمع المدني وكل المواطنين والقضاة والبرلمانيين على الحكومة وهذه الشركات لانصاف العمال. المطلوب من هذه الشركات ان تسعى لتبرير موقفها وتعنتها امام العمال وليس العكس. يجب مناصرة الاضراب سواء في المصنع اوفي الحركة ونقل المنتج وتوزيعه وفي الموانئ ايضا. فقط روح تضامن العمال عبر كل مراحل الانتاج والتوزيع والنقل وعبر اكثر من صناعة هي الضمانة الرئيسية إن لم تكن الوحيدة لانتزاع مطالبهم.

22 حزيران 2008

الصيف وازمة المياه المزمنة في الاردن ..فهل من حل؟


تشكي بلدتي نحلة والكتة في لواء جرش من انقطاع المياه لمدة اكثر من 21 يوما. تدني مستوى المداخيل في القرى الاردنية يحول دون القدرة على شراء صهاريج المياه للعديد من الاسر نتيجة ارتفاع كلفتها وبالذات مع ارتفاع اسعار الديزل.

طيب شو هالمشكلة، واللي بزيد الطين بلة انه المياه بالاخير بتتوفر مش يعني من مرة الوضع شحيح. طبعا القصة اعقد من هيك. والسياسة المالية لها تعقيداتها العديدة من الضخ الجائر لمياه الازرق، لعدم وجود مشروع حقيقي وبيئي متوازن لضخ مياه الديسة التي لا تزال على نحو واسع رهن استخدام المستثمر الذي يكاد يستملك كل الاراضي المحاذية لذاك الحوض المائي؟! الى ما ارتضته الحكومة الاردنية من حصة مياه بحسب اتفاق وادي عربة. لكن الاخطر في كل ذلك في نظري هو التخاصية في هذا القطاع، وهذا بالفعل بحاجة لدراسة. لكن في بلد يشكو قلة المياه لماذا يسمح بشركات المياه الخاصة كالكوثر وغيرها باحتكار تعبئية وتسويق المياه وجني الارباح منها. ما الذي يجعل مياهنا المعلبة تباع في اسرائيل مثلا؟

في الصورة اعلاه منظر من برنامج Google Earth لجانب من حي عبدون - اضعط للتكبير.- ارجو ملاحظة عدد برك السباحة في المساحة المحدودة والمذكورة تلك، ولا حسد. السياسة المائية في الاردن وادارة ازمتها هي جزء وانعكاس للسياسة الطبقية الفاشلة عموما في الاردن، والتي تكرس الفروقات الطبقية والانسانية عموما، بشكل مفزع لا يبرره تاريخ المنطقة الاجتماعي بل هو يدمر جوانب من هذا الارث الغني. ما المانع بالغاء برك السباحة في البيوت على ان تقوم الحكومة ببناء بركة سباحة عامة في كل حي، اوبركتين اوعلى نحو نسبي ومجاني. ومعلش خلي الاغنياء يدفعوا كلفتها لآنه هم في النهاية اللي معهم الوقت للجلجقة والسباحة فيها اكثر من غيرهم. هذا اجراء اولي بس معقول وبوفر مي وبخلق فرص عمل ..

18 حزيران 2008

امريكا تحاول ان تبيع نفس البضاعة المعفنة والطالعة ريحتها على الصين، يعني زبط معها تبلع الدول العربية الطعم لكن ليس بالصرورة ان يمر نفس المقلب على الصين. هذا لا يعني ان النموذج الصيني ذاته نموذج انساني ويجب تقليده، فهو رغم نجاحه النسبي في رفع نسب النمو الا انه جلب كوارث اقتصادية وصحية وبيئية لا يمكن تجاهلها اضافة لانه يطبق مصحوب بآلة قمعية تمنع العمل النقابي المستقل وتستنزف مصالح مئات الملايين من العمال والمزارعين الصينيين في المدن والارياف. نحو 200 مليون مواطن صيني انتقلوا للعيش في مدن من الارياف في الصين في العقدين الاخيرين فقط!
هذا مقتطف مرة اخرى من البضاعة المنفسة والمعفنة اللي الامريكان بيدفعوا فيها بغية تصدير ازماتهم للصين بحسب الواشنطن بوست:


"We've been asking them to adopt our policies in terms of exchange rates, financial deregulation and everything else, to follow our model rather than selectively deciding what fits our mutual interests and pursuing that," said Colin I. Bradford, a senior fellow at the Brookings Institution. "My feeling is there is an enormous need to restart the dialogue with China in a new administration." "

10 حزيران 2008

وهاي كوريا الجنوبية مش الشمالية، هه!

والتلوين من طرفي:


"Truck drivers, following the lead of unions in a number of countries across Asia and Europe, voted on Monday to go on strike over rising fuel prices. They ignored the government’s $10.2bn financial aid package announced a day before and designed in part to cushion the impact of mounting energy costs.

The country’s main KCTU trade union and four auto unions were voting on Tuesday whether to back a call for a general strike next week to protest against government policies.

The growing political storm has all but blocked the government’s plans for major economic reform, including tax cuts, mass privatisation of major state-run firms and banks and efforts to make the country more accessible to foreign investment".

شو القصة بكوريا الجنوبية؟!

بالطبع ما يسمى بـ"المعجزة" الكورية الجنوبية في التنمية ما لها دخل بالسياسة الاقتصادية النيوليبرالية التي فرضتها المؤسسات المالية العالمية على الدول النامية وبشكل متنامي منذ عقد الثمانينات حتى الآن.

اليوم، اعلنت الحكومة الكورية الجنوبية والتي جاءت للحكم قبل نحو ثلاث اشهر فقط، اعلنت عن نيتها الاستقالة في مواجهة اضرابات عامة تجتاح المدن الكورية الجنوبية برمتها. بالطبع شو الطلابة؟ وليش هالمظاهرات؟ الطلابة انه الحكومة دخلت في صفقة مع الحكومة الامريكية تسمح من خلالها بتسهيل وتوسعة قبول السوق الكورية الجنوبية للحوم البقر الامريكية.

قرار الحكومة الكورية ووجه برفض شعبي واسع هدفه ليس فقط رفض اللحوم الامريكية بل واجهاض حزمة ما يسمى "بالاصلاحات الاقتصادية" التي جاءت بها الحكومة الكورية الحالية\التي باتت في حكم المستقيلة الآن!

7 حزيران 2008

موفاز يرفع سقف التهديد ضد ايران!!

نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي موفاز رفع سقف التهديد ضد ايران عشية المزاودة بين مرشحي الرئاسة الامريكية حول امام منظمة إيباك (AIPAC) عن مدى التزام كل واحد منهم بدعم وامن اسرائيل كاحد ثوابت السياسة الامريكية. لنغض النظر عما يقوله المنظرون في المنطقة العربية حول اهمية دور اسرائيل في السياسة الامريكية وكلفته بل وتخرصاتهم عن تراجعه! اذا كان ثمة نتيجة يدركها ساسة النخب البرجوازية الامريكية الحاكمة من حربهم على العراق، وللمرة الالف، فهي اهمية علاقاتهم مع اسرائيل ومدى ربحية مثل هذه العلاقة على المستوى السياسي ،الاقتصادية والاستراتيجي عموما.. وهذا موضوع آخر للنقاش.

يبقى ان الحكام العرب يسمعون هذا التهديد الاسرائيلي - الامريكي لإيران وكأن الموضوع لا يعنيهم بشئ؟! بل هم يصفقون من الداخل، فالعدو الآن حسب تعريفاتهم هو ما يسمى بــ"النفوذ الايراني" في المنطقة. لم يعد الاحتلال الامريكي للعراق واستباحة الشعب العراقي وثرواته والشعب العربي برمته تحت عدوان قائم ومستمر ولا ينبئ الا بالمزيد من المصائب.

لم يعد الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين والحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة وفي الشتات ايضا فهو لا يشكل بالنسبة لهؤلاء اي اعاقة اووخز ضمير اذ هم انفسهم يشاركون في هذا الحصار فعليا وضمنيا. وعلى ما يبدو فإن سكوتهم عنه وتماشيهم معه بات ثمنا بسيطا يمنحه هؤلاء الحكام العرب للصهاينة مقابل ان تخلصهم من "الخطر الإيراني" المزعوم. هل هذا يفسر حمى التطبيع وزيارات تسيفني لبني وغيرها من المسؤولين الاسرائيليين لدول الخليج؟ هل هذا يفسر انفتاح هذه الدول على الاستثمارات الاسرائيلية ومنها المتورطة ببناء المستوطنات مثل شركة ليقايف الاسرائيلية للماس والتي تنوي ان تفتح فرعا لها في برج العرب - دبي؟

الضربة العسكرية الاسرائيلية-الامريكية مغامرة خطرة سيدفع ثمنها الجميع في المنطقة، هدفها تدمير بلد وشعب جاروصديق للشعوب في المنطقة العربية منذ الآف السنين. أنه شعب قدم ويقدم الكثير لنصرة القضايا العربية خصوصا بعد ان اطاح بحكم الشاه الايراني الغاشم، حيث اغلق سفارة الدولة الصهيونية وحولها مكاتب لمنظمة التحرير الفلسطينية. وقد كان اول قرار لعمال النفظ الإيرانيين وبعد نجاح الثورة مباشرة هو وقف امدادات النفط للكيان الصهيوني. انا لا ادافع عن النظام الإيراني السلفي والمتسلط، لكنني ادافع عن حق الشعب الإيراني في الحياة والاستقلال وضد الاعتداءات المجرمة الصهيونية-الامريكية وبالتعاون مع الانظمة العربية كما حدث في حالة العراق من قبل. اعتداءات مجرمة وغير مبررة والتهديد بها ناهيك عن القيام بها هو اعتداء صارخ للمواثيق الدولية وحقوق الانسان.

2 حزيران 2008

Achcar: "The U.S. is sowing the seeds of a long term tragedy..."

هذا حوار هام اجرته مجلة ميسيل (السؤال) النقدية من تركيا مع البروفيسور جلبرت اشقر حول التطورات الاخيرة في المنطقة. إن تصوراته وملاحظاته دقيقة وجدية كالعادة.
الاهم انه في هذه المرة يقدم مقاربة لما بات يعرف بحل الدولة الواحدة\ مقابل الدولتين فيما يخص القضية الفلسطينية والطبيعة الطوباوية للحلول المطروحة عموما ضمن الظروف السياسية الراهنة.
اولا، يبقى الاساس هو دعم نضال الشعب الفلسطيني ومطالبه الراهنة والملحة.
وإذا كان لابد من تصور حل بعيد المدى، فإنه من الافضل له ان يرتبط بقيام دولة واحدة بين الاردن وفلسطين في الضفة الغربية وغزة ضمن نظام جمهوري ديمقراطي واحد. وليس في الانضمام مع اسرائيل في دولة واحدة:
"So why should Jordan be left out? Between 1949 and 1967 the West Bank and Jordan were one state in which the overwhelming majority was Palestinian. It was controlled by the monarchy and, of course, it was a despotic state. The Palestinian leadership, when the Palestinian guerillas were a state within the state in Jordan, never fought for the overthrow of the Jordanian monarchy. Only the left, in the late 1960s and early 1970s, was calling for the overthrow of the monarchy. Fatah countered the left in this regard and that was one of the factors that allowed the monarchy to crush the Palestinian movement in Jordan in 1970. The Palestinian armed forces were then completely wiped out in Jordan in 1971. Of course, the Palestinian people, mostly 1948 refugees, remained in the country, but the movement was crushed and had to go underground. This was always the rightwing perspective: We don't touch Arab regimes, we just fight against Israel. This is the "principal contradiction" and we should cool down "secondary contradictions." Well, this is tragically absurd: the so-called "secondary contradiction" -- the Jordanian monarchy, that is -- killed more Palestinians than Israel up to 1971. It proved to be another side of the same coin with Israel. The population of the West Bank cannot constitute alone any kind of independent state -- at best a "Bantustan." But if we think of the Jordanian territories as the natural complement to the West Bank then the picture changes. But for that, you need to get in Jordan a democratic government. Beyond that I would say that no long term, final, lasting and just solution can be conceived other than at a regional level and under socialist conditions -- through a socialist federation of the Middle East and beyond. Of course, this is a utopia, but this is an inspiring utopia". :
المقابلة كما ذكرت هامة ومن المؤمل ان تحفز النقاش على اكثر من صعيد. وبانتظار ارائكم.

1 حزيران 2008

وزارة النفط في العراق ضد حقوق العمال.. بيان من النقابة العامة لقطاع النفط في العراق

بيان


اقدم وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني بنقل ثمانية من اعضاء نقابة مصاتفي الجنوب
وهذا دليل واضح على عداء الوزير للتنظيم النقابي في القطاع النفطي الذي لة المواقف الوطنية في كثير من
علما ان اعضاء النقابة في هذا المرفق الحيوي والمهم كانوا من الناشطين في مجال محاربة الزمر الفاسدة في الوزارة من خلال عملهم الدوؤب
ان النقل يعتبر هو انتهاك لحقوق الانسان وهو تهجير قصري اي ابعاد هولاء الرجال عن عوائلهم في ظل الاوضاع الامنية الخطيرة
حيث تم نفلهم الة بغداد الدورة وانتم اعرف ماهي الدورة
نناشد جميع الخيرين في العالم بالوقوف والاستنكار لهذة الفعلة الشنيعة من قبل الوزارة ضد التنظيم النقابي الذي ارسى دعائمة الناشطين النقابين دون حماية من ازلام الدولة العراقية التي تدعي الديمقراطية
وهذا دليل واضح علة تهديم التنظيم النقابي في اهم القطاعات في العراق وليعلم الجميع ان جنوب العراق هو المصدر الرئيسي للنفط حيث ان عدد العمال في هذا القطاع اكثر من 39 الف عامل لذلك لم يكن في نية الدولة السماح لللعمل النقابي لكونة يشكل خطورة عليها
نناشدكم يا احرار العالم الوقوف معنا من اجل مصلحة العمل والعمال

مع التقدير
حسن جمعة عواد
سكرتير النقابة العامة لمنتسبي القطاع النفطي

نقابة عمال الكهرباء تحذر: غالبية العمال تحت خط الفقر

لا بديل عن ربط الاجور بجداول غلاء المعيشة والتضخم كمطلب اساسي وانساني في الاردن. نداء من اجل دعم نضالات الطبقة العاملة في الاردن.
"وقال امين سر فرع التوزيع والوطنية في نقابة العاملين في الكهرباء جمال جرار لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان الهيئة الادارية لفرع التوزيع والوطنية خاطبت مجلس ادارة شركة الكهرباء الوطنية منذ بداية العام عدة مرات واكدت ضرورة تلبية المطالب العمالية وتحسين مستوى معيشتهم الا ان هذه المخاطبات لم تثمر للان عن نتائج ترضي العمال وتحقق مطالبهم."
نداء من اجل تقديم كافة اشكال الدعم الشعبي للنقابة ومطالبها العادلة ضد ادارة ومالكي شركة الكهرباء الاردنية. الرجاء الاتصال في النقابة واللجان العمالية وتقديم ما يمكن من دعم.