اخر عدد | الحوار المتمدن

23 كانون الأول، 2008

هدايا الملك عبدالله الثاني وملوك العرب لكانديليزا رايس

بايتها باب بتنحط هالمجاملات، وياما حتنحط.. عن الاسوشياتد برس:

"In January, Jordan's King Abdullah II gave Rice an emerald and diamond necklace, ring, bracelet and earrings estimated to be worth $147,000, according to the State Department's annual inventory of such items released Monday just in time for Christmas.

The king and his wife, Queen Rania, also gave Rice a less expensive necklace and earrings along with a jewelry box valued at $4,630, the document shows.

Not to be outdone, King Abdullah of Saudi Arabia presented Rice with a ruby and diamond necklace with matching earrings, bracelet and ring worth $165,000 in July. The inventory also includes a $170,000 flower petal motif necklace the Saudi monarch gave to Rice in 2005, which the department says was not previously disclosed".

16 كانون الأول، 2008

المخابرات الأردنية تمنع ناشطا في حقوق الانسان من دخول الاردن


المخابرات الأردنية تمنع جمال عيد من دخول الأردن
بسبب انتقاده لأوضاع حرية التعبير في الأردن .. منذ عامين

القاهرة في 16ديسمبر 2008.


قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن المخابرات الأردنية قامت بمنع جمال عيد مدير الشبكة العربية من دخول الأردن مساء أمس الاثنين وقامت باحتجازه ستة ساعات في مطار العاصمة الأردنية ، قبل أن تطرده وتعيده لمطار القاهرة مرة أخرى.

وكان جمال عيد قد توجه للعاصمة الأردنية عمان قادما من بيروت بعد أن شارك في الاحتفال بتكريم إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة الدستور وتسليمه جائزة الإتحاد لعالمي للصحف ،حيث توجه لعمان للمشاركة في بعض الاجتماعات للإعداد لدورة تدريبية للصحفيين ، إلا أنه فوجئ بتوقيفه من قبل المخابرات الأردنية لمدة ساعة ، قبل أن تبلغه أنه غير مرغوب فيه بالأردن ، ثم تقوم باحتجازه خمسة ساعات في زنزانة قذرة بالمطار، حتى تم ترحيله على متن إحدى الطائرات إلى القاهرة.

وجاء منع جمال عيد وطرده من الأردن مناقضا لمزاعم ملك الأردن بأن حرية التعبير في الأردن "حدودها السماء" ، حيث لم تغفر له المخابرات الأردنية انتقاده لأوضاع حرية التعبير في الأردن منذ عامين في العاصمة الأردنية عمان ، أثناء كلمته في مؤتمر عقدته شبكة "أمارك" عن حرية التعبير في العالم العربي في نوفمبر 2006 ، حيث أخبره أحد ضباط الأمن الأردني غاضبا ألا يفكر في العودة للأردن مرة أخرى ، ولم يكن يظن أنه رجل المخابرات جادا في طلبه!.

وقال جمال عيد " فيما يبدو أنني ارتكبت جريمتين ، الأولى انتقاد أوضاع حرية التعبير في الأردن ، والثانية رفضي لدفع رشوة ألمح لي بها بعض رجال المخابرات ، ولا أعلم هل كانت الرشوة المطلوبة لإبقائي خارج الزنزانة القذرة التي تم احتجازي بها ، أم لإدخالي الأردن ، فقد رفضت من حيث المبدأ دفع أي رشوة ".

وقد أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بشدة انتقام المخابرات الأردنية من مديرها عبر احتجازه في زنزانة بمطار العاصمة الأردنية-مطار عاليا- قائلة " قد يكون من حق المخابرات الأردنية حرمان جمال عيد من دخول الأردن ، ولكن ليس من حقها اعتقاله وحبسه بهذه الطريقة ، فهو ليس مطلوبا ولم يتهم بأي جريمة تستدعي هذا الأسلوب في التعامل اللهم إلا إذا كان انتقاد أوضاع حرية التعبير في الأردن يعد جريمة تستدعي هذا العقاب ، إنه أسلوب بوليسي ومخابراتي فج".

http://anhri.net/press/2008/pr1216.shtml

15 كانون الأول، 2008

الوضع الاقتصادي والمالي في البلاد

ما ساقوله الآن هو تساؤلات وتعليقات لالقاء الضوء على الوضع الاقتصادي في البلاد ارجو ان تصححوها اوتعلقوا عليها بدوركم.  
  • استفاد المواطن من تراجع الطلب العالمي على النفظ والمواد الاولية والغذائية وتراجعت اسعار بعض السلع. لكن كما هي العادة فالاسعار لا تتراجع بنفس الوتيرة كما انها لا تتراجع لما كانت عليه في السابق الا فيما ندر - كلمة "ندر" ليس بالضرورة دقيقة هنا، هناك سلع ذات طبيعة محددة قابلة لان تتراجع لمعدلاتها ومستوياتها السابقة، لكن هذا مش موضوعنا.
  • دأبت الحكومة على القول اننا لن نتأثر بما يحدث من ازمة عالمية، بل اكدت ان الاقتصاد الاردني وان تأثر فإن الميل ان يتأثر ايجابيا وليس سلبيا.  هذا كلام غير صحيح فقد كان الاقتصاد الاردني اوضحايا انهيار الاسهم وتراجع الاسواق المالية العالمية ومثال ذلك خسارة المواطنين ملايين الدنانير في قضية الشركات المالية التي كانت تشغل اموالهم. حجم الخسائر تجاوز 700 مليون دينار اردني بحسب تقديرات الحكومة
  • هذه الخسائر هي من مدخرات الناس وبالضرورة سوف تضغط قدرتهم الشرائية ومشاريعهم الاستثمارية وسوف تؤثر على سوق العقارات وعلى غيرها من القطاعات النشطة في الاقتصاد الاردني ومنها بالطبع القطاع المصرفي والمالي والذي تلقى ضربة قوية نتيجة انكسار هذه الشركات وتبعاتها
  • في ظل تراجع الدين الخارجي للاردن بحسب تأكيد الحكومة فإن الدين الداخلي قد تضخم.  المستغرب اصرار الحكومة على السداد اصلا في الفترة الاخيروة وخصوصا ان سداد الديون حاليا ليس بالضرورة سياسة حكيمة. ناهيك انها تمت بشكل اساسي من عوائد التخاصية وتدويرها لديون داخلية. الانكى انه في ظل ظروف انعدام الاعتمادات في السوق العالمي وتراجع المؤسسات العالمية عن تقديم الديون فإن الهرولة نحو السداد غير محمودة في هذه الظروف
  • تأثير الازمة العالمية الايجابي على سعر النفط ومشتقاته للمواطن سوف يتأثر سلبا بشكل كبير من خلال تأثر قطاعات واسعة من الركود العالمي. سواء المغتربين في دول الخليج والذين يتم ضغط مداخليهم بشكل متواصل ناهيك مخاطر الاستغناء عن خدمات الكثير ين.  تراجع حجم المساعدات الخارجية للموازنة اضافة نضوب منابع التمويل السهل في ظل انهيار العديد من البنوك العالمية وتراجع المؤسسات المالية عن الاقراض
  • كل هذه المحاذير وغيرها يعرفها صناع القرار، والمؤشرات تشير الى انهم لا يملكون اي خطة طوارئ تجاه تداعيات الازمة على الاقتصاد وعلى المواطنن.  لا يزال اقتصاد السوق والسياسة النيوليبرالية هي نهجهم بدون تحفظ في الوقت الذي تقوم به بريطانيا بتأميم البنوك، وهي الدولة الاولى في العالم التي بدأت بتطبيق السياسة النيوليبرالية في اواسط السبعينات من القرن الماضي.
  • المسؤولين  ملهيين بخطط طوارئ تهمهم شخصيا. وهناك معلومات، اتمنى ان تكون خاطئة،  ان بعضهم  من مسؤولين حاليين وسابقين باتو يحشدون ما يملكون  من سيولة نقدية بالعملات الاجنبية الصعبة في بنوك خارجية وحتى قاصات خاصة في بيوتهم. 
  • اذا صحت هذه المعلومات والمحاذير الاقتصادية فإن الاردن مقبل على موجة تضخمية خطيرة وغير مسبوقة وان تراجع الاسعار النسبي في ظل نضوب الاعتمادات وتراجع الدعم الخارجي سوف يطلق العقال لموجة تضخمية غير مسبوقة في الاردن 

..ملتقىً وطنياً شعبياً موسعاً

تعقد حملة الخبز والديمقراطية ملتقىً وطنياً شعبياً موسعاً
غداً الثلاثاء الموافق 16 كانون أول 2008 في تمام الساعة السابعة مساءً ، في ساحة مقر حزب الوحدة الشعبية - عمّان 
ستناقش فيه النظام الخاص لخصخصة مستشفى الأمير حمزة ومخاطر تطبيقه كخطوة أولى لخصخصة القطاع الصحي العام ما سينتج عنه آثار مدمرة على الأمن الصحي الوطني



تصريح صحفي صادر عن الحملة الوطنية من أجل الخبز والديمقراطية
" خبز وديمقراطية "

تناولت الصحف اليومية الصادرة بتاريخ 15/12/2008 خبر تشكيل لجنة فنية بإشراف أعضاء مجلس إدارة مستشفى الأمير حمزة لإعادة النظر في لائحة الأجور الطبية التي كانت قد اعتمدت مع بدء تنفيذ النظام الخاص لمستشفى الأمير حمزة .
وذكر أن اللجنة تدرس تخصيص أسعار بعض الفحوصات الطبية وأسعار تكلفة العمليات الجراحية وأسعار الصور الشعاعية وغيرها وستبقي على عدد من الأسعار المعمول بها حسب النظام الخاص كما هي دون تخفيض .
وتؤكد مصادر حملة الخبز والديمقراطية أن اللجنة المشرفة المكلفة بدراسة تخفيض الأسعار تنوي الالتفاف على ما وعد به رئيس الوزراء في جلسة مجلس النواب من خلال اقتراح تخفيضات ضئيلة على الأسعار المعمول بها حسب النظام الخاص وتفقد استجابة رئيس الوزراء الأولية قيمتها في ما أعلنه والتزم به خلال جلسة مجلس النواب يوم 3/12/2008 وما أعلنه أثناء زيارته لمستشفى الأمير حمزة قبل عطلة العيد ، وتلتف على مطالب حملة الخبز والديمقراطية والمطالب الشعبية بإلغاء النظام الخاص لخصخصة مستشفى الأمير حمزة وعودة الأسعار إلى ما هي عليه في باقي مستشفيات وزارة الصحة .
إن الإبقاء على العمل بالنظام الخاص لمستشفى الأمير حمزة هو تكريس للخصخصة الإدارية التي تشكل مقدمة للخصخصة الكاملة للمستشفى ، وتكرس استقلاليته وسلخه عن وزارة الصحة ، وهناك من يعمل ضد مصلحة الغالبية الساحقة من المواطنين وبالذات ضد مصلحة أكثر من مليون مواطن أردني ليس لديهم أي نوع من أنواع التأمين الصحي .
وبهذا الخصوص ، ستعقد حملة الخبز والديمقراطية ملتقىً وطنياً شعبياً موسعاً غداً الثلاثاء الموافق 16 كانون أول 2008 في تمام الساعة السابعة مساءً ، ستناقش فيه النظام الخاص لخصخصة مستشفى الأمير حمزة ومخاطر تطبيقه كخطوة أولى لخصخصة القطاع الصحي العام ما سينتج عنه آثار مدمرة على الأمن الصحي الوطني .
نعم لحماية القطاع الصحي العام من الخصخصة واستعادة مستشفى الأمير حمزة كمشفى حكومي يقدم الخدمة لكل المواطنين سواء كانو مؤمنين أو غير مؤمنين صحياً وخاصة الفقراء منهم .
حــمــلـــــة
" الخبز والديمقراطية "

عمان 15 كانون الأول 2008

14 كانون الأول، 2008

الموقع الجديد لاتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق



تحية للطبقة العاملة في العراق وكفاح الشعب العراقي ضد الاحتلال ومن اجل السيادة والعدالة الاجتماعية