اخر عدد | الحوار المتمدن

14 أيار، 2005

الجلبي يرفض العفو الملكي الأردني

الجلبي يرفض العفو الملكي الأردني

طالب عمان بإلغاء الحكم الصادر ضده وتعويض مساهمي بنك البتراء

بغداد : «الشرق الأوسط» 14May05
قال الناطق الرسمي باسم نائب رئيس الوزراء العراقي احمد الجلبي، إن الجلبي لن يقبل أي عفو ملكي أردني، وان عفوا كهذا سبق وان عرضه عليه العاهل الأردني الراحل الملك حسين لكنه اعتذر عن عدم قبوله.
وأشار الناطق في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الجلبي يؤكد أن إدارته لبنك البتراء الذي سبق أن قام بتأسيسه، كانت إدارة جيدة وان النتائج تتحدث عن ذلك ويعتبر ثاني مؤسسة تجارية في الأردن، وكان البنك الأكثر تقدما في عمان. وحول طلب المسؤولين من الحكومة الأردنية إنهاء الموضوع الخاص بالجلبي، قال الناطق «إن أي مسؤول عراقي لم يطلب عفوا للدكتور الجلبي خلال اللقاءات التي جرت مع الملك عبد الله، لكنهم طلبوا من الملك حل القضية للحفاظ على العلاقات بين العراق والأردن».

وأكد الناطق أن الجلبي طلب من السلطات الأردنية دفع تعويضات لحملة الأسهم وعملاء البنك بسبب الفعل غير السليم الذي اتخذ من قبل الحكومة عندما شكلت هيئة عسكرية ودخلت البنك وأضاعت أصوله وممتلكاته. وأضاف الناطق أن محامي الجلبي طلبوا من المحكمة الفيدرالية في واشنطن التحقيق حول قضية بنك البتراء، مشيرا إلى أن الجلبي يطلب الآن إعادة الاعتبار إلى اسمه من خلال إسقاط الحكم من المحكمة العسكرية ضده والاتفاق على التعويضات للأطراف المتضررة نتيجة القرار العسكري، وهو على استعداد للمصالحة مع الأردن لرفع الظلم الذي وقع عليه والتشهير الذي لحق باسمه خلال الـ 16 سنة الماضية.

ليست هناك تعليقات: