اخر عدد | الحوار المتمدن

10 تموز 2006

بيان لجنة المتابعة للملتقى الوطني.. زلزال للوعي أووميض في عتمة مستفحلة؟

احدث بيان لجنة المتابعة للملتقى الوطني، برغم تحفظي على بعض ما جاء فيه، زلزالا حقيقيا في الوعي على الأقل لمتابعي الهم السياسي في الشارع الأردني سيكون له تبعاته. ففجأة خرج للناس بيان يشق حالة الصمت والا مبالاة المسيطرة ويحاول أن يؤسس لخطاب ورؤيا مختلفة. تضع قضايا الشعب الأردني في سياق قضايا المنطقة العربية والعالم وتخاطبه بثقة وتعيد له ما هو في الأساس منه وفيه وعيا ووجدانا.ه
ه
فمَن من المواطنين لا يعرف أن: " ه
ه
"وعلى هذا النحو فلقد دأبت السياسات الحكومية الأردنية بثبات دائم ، فكان أن دعمت الغزو الأمريكية على العراق وما زالت ، ووقفت ضد المقاومة المسلحة في فلسطين ، وافتعلت المواجهة معها، وجعلت من نفسها خندقاً أماميا الى جانب بوش وعصابته في مقاومة ( الإرهاب ) ، ووضعت لها استراتيجية ( استباقية ) لهذا الغرض ، وتفاخرت بان شكلت قوات عاملة خارج الحدود ، وعززت سلطة وحكم أجهزة الأمن ، وأنكرت على الناس حقوقهم السياسية ، وشرعت وتشرع كل القوانين المضيقة والمصادرة للحريات والحقوق اللصيقة بشخص الإنسان ، وتتسابق مع ظاهرة بوش في تشريعات الإرهاب ، وتلغي أي دور أو إرادة للمواطنين والناس ، وتعتقل نواب الشعب وتجرمهم وتحرض عليهم دونما فعل جرمي الى الحد الذي يتأسى به الكيان الصهيوني المجرم ، بل وتجرم حميد الأخلاق ، وبما يجعل فعل العزاء عملاً مجرماً تتجاوز أثاره كل من له صلة بفاعله أسرة أو قبيلة أو حزباً أو نقابة .. كلٌ مُجرَّمين ."
ه
ه
وهل يجهل أي مواطن:ه
ه
"ان التحالف السلطوي الحاكم ، والانتهازي النفعي ، الذي سيّد مصالحه وهواه ومصالح أسياده على حساب المصالح الوطنية والقومية هو الذي يتحمل مسؤولية متلازمة الأزمات التي تعصف بنا، وأودت وتودي بانساننا وأرضنا بعد أن أصبحنا غرباء وجياع وعراة في وطننا . هذا التحالف البائس ليس لديه ما يقدمه سوى مواصلة نهج الهجوم الوقائي بالاقتصاص من الوطنيين والشرفاء الذين يقفون في وجه سياساته المدمرة والتابعة أفراداً كانوا أم جماعات . فلا غرو إن هو امتهن الاغتيال السياسي ، ولفق التهم ، وزور الحقائق ، وأفسد الذمم ، واصطنع الفتنة ، وجيش متعلقاته من البوم وخفافيش الظلام لهذه الأعمال الفظيعة ."ه
ه
ويكمن الزلزال الذي احدثته على صعيد الوعي في أمران: الأول انها حاولت إعادة تأكيده ليس في كواليس وجلسات بسيطة بل ضمن تحالفات استطاعت ان تجر اكبر تيار سياسي في البلاد واعني به تيار الحركة الإسلامية. وليس أن النظام تفاجأ بهذه الحقيقة إذ أنه يعمل منذ سنين جاهدا على تفاديها. على أن لا يصحى يوما امام استقطاب شعبي واسع ضده آخذه دائرته بالإتساع. ه
والثاني أن تيارا واسعا من مدعي الليبرالية فقد وزنه ومصداقيته امام الجماهير الشعبية حيث إنحاز لصالح السلطة وقمعها وانبرت اقلامه في مهاجمة البيان بصيغة تهكمية لا ترقى حتى لفهم ابجدياته. فكم بفتح نقاش مع الهيئات والأشخاص الذين تنادوا لكتابته. ه
ه
وفي هذا السياق، فالمفاجأة الأهم كانت للطبقات الوسطى في مجتمعنا التي تطور المشهد السياسي امامها بين ليلة وضحاها بشكل خارج عن سيطرتها والتقديرات المنمنمة لبعض شرائحها عن الواقع. وإذ ثمة مقاومة حقيقية تستعد لإنتزاع المبادرة من حكم استمرأ "التشبيح " و"البلطجة" واحيانا اخرى "الفهلوة" على الشعب وحركته الوطنية. ان يجد امامه مقاومة صادقة وجريئة قادرة على الأقل في المستوى المنظور على لجمه. ه
ه
كانت هذه بالفعل مفاجئة لهذه الشرائح الإجتماعية الوسطى والتي تعاملت معها بدورها على نحو متناقض، متفاجئ حتما ولكن أيضا متذبذب بحسب مواقعهم الإجتماعية ومقدار وعيهم. هذه الشرائح التي يتصدرها حاليا جمهور من الإنتهازيين ومن ادعياء اليسارية والقومجيين الزعلانين على ربهم. الذين حاولوا اعادة تثقيف نفسهم لكي لا يفوتهم قطار النيوليبرالية بكتب من قبيل "سبع خصال للشخصية الناجحة" أوالكتاب الذيع الصيت "من نقل الجبنة تبعتي" في إشارة واضحة لعقد انعدام الأمان الشخصي والإجتماعي الذي يطبع افراد هذه الشرائح الوسطى من موظفي حكومة وقطاع الخدمات المتضخم على انواعه. هذه الشرائح لا تملك غير راتبها ونتيجة للمنافسة العالية من سوق العمل وضمن البطالة العالية بين خريجي الكليات والجامعات، وتجزّء ظروف عملها من جهة اخرى إن لم يكن تدني مستوى تعقيده وتركيبه المهني فهذه الشرائح الوسطى سهلة الإستبدال في مكان العمل، مما يعمق احساسها بعدم الأمان وتصبح اكثر فأكثر عدوة ذاتها. ه
ه
هذا العامل الإقتصادي-الإجتماعي رافد اساس في تفسير رعب افراد هذه الشرائح واحساسهم المزمن بعدم الأمان. فهم يتحسسون لو جرى اي تغير في وسط عملهم، مثل تغيير مدير اوحتى تغيير ثلاجة المية احيانا. فجأة هذه الشريحة اللي بالطبع بتهمر وبتوجع راسك اذا قعدت مع واحد منها قد ما بحكيلك عن شغله وقديش هوه مهم ومديره ما بستغني عنه والذي منه لحد ما بتتمنى إنك مدير لتلعن ابو اللي خلفه مثلا، المهم فجأه هذه الشرائح اللي معبية الدنيا كرافات في الأردن ، وعرط وتحليل سياسة - و"يا سيدي" - طلع كله هذا دويّد مش عن جد، وطلعت الصحف في اليوم الثاني في هجوم مقذع وشامل على البيان وموقعيه.ه
ه
هذه الشرائح كانت تجد ولفترة قريبه تعبيرها الأمثل والأقرب لسلم الوصول من خلال التيارالإسلامي ذاته. فالحكم كان يأتمنهم ويقدمهم على غيرهم في معظم الوزارات والجامعات والمدارس وغيره، وبهذا فهم يضمنوا الوظيفة والترفيع ، وأيضا عنبطة التفقهن والمشيخة ومسوح المعارضة. يعني صفقة رابحة عالجالين. ومن هذه الشرائح نمت قيادات التيار الإسلامي التقليدية في علاقتها وتنفعها مع السلطة، ونمت وتطورت على صعيد آخر هيكلية مؤسساتها وامكاناتها المالية والإجتماعية، وكانت دائما تسخرها بالفعل والقول وبأضعف الإيمان لخدمة
الحكم وفي تبادل للأدوار واضح في كثير من الأحيان.ه
ه
وهكذا فلم يجف الحبر على البيان حتى قامت الحركة الإسلامية بلحس بزاقها. فبدأت قيادة الحركة ونخبها الراسخة في الشرائح الوسطى إياها في التنكر للبيان بدءاً من بيان نواب الحركة الذي صدر في ذات اليوم، واخيرا وليس آخرا بتصريح المراقب العام للإخوان المسلمين في الإردن الفلاحات الذي تنكر فيه للبيان وكاتبيه. بل ادعى أن البيان هاجم الحركة ذاتها ثلاث مرات. لقد ذكّرت مرارا أن نخب الحركة الإسلامية وقياديها في الأردن تحديدا ولأسباب لا مجال لشرحها ليسوا خيل الرهان في الصراع الديمقراطي في الأردن، أننا ندافع عن حقهم في التعبير لآنه جزء من صراعنا وقيمنا الديمقراطية ضد القمع وعنف الحكم وتسلطه، وهذا لا يعني اننا ندافع عن مواقفهم السياسية بالضرورة:ه
ه
من جهة اخرى، فالحركة الإسلامية وتحديدا جبهة العمل الإسلامي في الأردن فهي ليست بالحركة التي تؤتمن على" قيادة صراع ديمقراطي مطلبي. فهم لم يحركوا مظاهرة احتجاج واحدة في الشارع ضد غطرسة السلطة وقمعها، بل باتوا يعتصمون بـ"كل ادب" في مقراتهم ويحرقوا العلم الإسرائيلي من شبابيكها في الطابق الثاني أوالثالث! فأي حزب هذا وأيّ قيادة للصراع الديمقراطي هذه، واي تضامن مع شعبنا المناضل والمقاوم في فلسطين تمثله هذه النشاطات الصامتة والخجولة.هإن الخوف مرة اخرى أن ضغط السلطة في مواجهة موقف الإسلاميين الدفاعي المتهافت سوف ينتهي بتفاهمات مع قيادة الحركة الإسلامية تضمن تمرير ما يسمى بقانون مكافحة الإرهاب بإضافة بنود قمعية اجتماعية له ترضية لأجنحة في التيار الإسلامي وتغليب بعضها على بعض، بينما يعود بعض يسارنا بخفي حنين ."ه
ه
إن الغائب في هذه الأزمة وعن ازمة الصراع الديمقراطي والذي كان له أن يحسم تذبذب الشرائح الوسطى ويشكل العامود الفقري الذي يعيد لآفرادها ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم ويعلي روح التضامن بينهم، هذا الغائب الحاضر هو الطبقة العاملة وخلفها عامة الشعب من مزارعين وفلاحين وعاطلين عن العمل رجالا ونساء، والغائب تحديدا هو احزابها وحركاتها السياسية وهيئاتها النقابية. فبعض ممثليها يعملوا ليس لأن تكون طبقة فاعلة في التغيير السياسي والدفاع عن الوطن بل على اخراجها من السياسة.ه
ه
إن عدم قدرة نخبنا السياسية عموما على التواصل مع الطبقة العاملة مع الشغيلة في بلدنا يساهم في إبقاء مجاميع بشرية واسعة ونوعية في جذريتها في الأردن خارج الفعل والعمل السياسي ، ويرهن مستقبل الصراع السياسي الديمقراطي في الأردن والمنطقة لتذبذبات الطبقة الوسطى وجبنها المخبور. هذا البيان لكان تماما منطقي ومقبول وفي "محله" من قبل هذه الشرائح الوسطى وممثليها في التيار الإسلامي لو رافقه تحركات شعبية ضاغطة وواسعة في الشارع، عندها لوجدت قيادات الحركة الإسلامية من الذين تسابقوا في سحب توقيعهم عن البيان يتبارون في المزايدات على الكلّ. ه
ه
بالنسبة للحكم يبقى صدور البيان بهذا النص حتى برغم تراجع بعض الموقعين عنه هو ناقوص خطر. ومؤشر فشل لن يتسامح معه القصر مع حكومته وقد نكون مشرفين على تعديل اوتغيير قريب على هذا المستوى، فمن الآن يحاول القصر أن يتباعد عن خط الحكومة وينفس الإحتقان الحاصل في الأردن حيث قام باصدار بيان ادانة اليوم للهجوم الإسرائيلي على غزة، بعد أن ذهبت عدة ايام في التحضير للعدوان وبعد ان اودى باكثر من 30 قتيلا لغاية كتابة هذه السطور.ه
ه
وهكذا ومع إنهيار الموقعين من قيادة الحركة الإسلامية والتي لم تنقذ ولن ينقذ تهافتهم هذا مؤسستهم الأثيرة من براثن الحكم، فقد سبق السيف العذل. بينما سيبقى البيان ومن وقعه زلزال على مستوى الوعي ووميض يضئ فضاء المقاومة ولو للحظات في عتمة المهادنة المطبقة على المنطقة في هذا اللحظة.ه
ووالبقية تتبع..ه

هناك 14 تعليقًا:

غير معرف يقول...

مجهود رائع وتحليل اروع
يسلموا ايديك

محمد سليمان أبو رمان

Rami يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
Rami يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
Rami يقول...

خضر: تحليل فية الكثير من الصواب بالنسبة للطبقة "الوسطى" والتى لاتقابل البرجوازية رأساً-لرأس قي طبائعها لأن هناك بعض الفروقات الثقافية. رأي ان هذة الطبقة هي في الحقيقة طبقات او لها الوان تتدرج كقوس قزح ولا يجوز اختزالها بتصنيف واحد. اذا صح تصنيف برجوازي-بروليتاريا في مجتمعاتنا فكيف لثورة ان تقوم في اكثر المجتمعات الاسلامية محافظة في ايران في تظاهرة اكبر من الثورة الفرنسية والثورة البلشفية من ناحية نسبة المشاركين (التقديرات عندي)؟ هناك عوامل تستطيع من خلالها ان تغير هذا الانسان بدل ان ننبذة ونصنفة ونعادية

عدا عن ملاحظتي هذه اوافقك في اكثر مما اختلف فية معاك. مشكور لوجود بعض العقول الناقده

خضر كنعان يقول...

شكرا على الملاحظات والعبارات المجاملة. اتفق مع رامي في ملاحظته عن الطبقة اوالشرائح الوسطى، والتي لها طبيعة إن لم يكن طبائع متناقضة- بعض علماء الإجتماع يستفيض في تصنيفها ومحاور هذا التصنيف راجع مثلا كتاب (Erik Wright)إيرك رايت On Class- و هي تتأثر بالمناخ السياسي الإقتصادي الذي قد يتقاذفها من حضن المحافظة الدافئ إلى التطرف والقصوية احيانا. لا المقال ولا حجم الحراك السياسي يسمح باستطلاع غنا هذه الشرائح وديناميكيتها، لذلك حصرت نفسي في العوامل التي ترفد بشكل اساسي السلوك السياسي الذي نحن بصدده. ليس بالمطلق لتبرير قطيعة مع هذه الشرائح بل للإشارة إلى السياق السياسي الجارف الذي قد يحسب تذبذب اكثر شرائحها تضررا وتنورا باتجاه ديمقراطي متجذر، إذا لم تتوفر هذه الألية من قبل الطبقة العاملة وقواها السياسية الجذرية بظل تأفف واحيانا قصوية هذه الفئات هو من نوع الحرد الذي سرعان ما يطيب خاطرها بعبور الأزمة.
بالطبع نحن بعيدون عن هذه السياقات النظرية والتي فقط تخدم كمرجعية ما المهم ان نعيد اكتشاف هذه الفئات في مجتمعاتنا وضمن شروطها الإقتصادية والثقافية والجغرافية السياسية واللي بدك اياه ، وهذا اللي بنحاول نسوية كلنا على ما يبدو.
شكرا، وشكرا ايضا للتعليق الذي في مدونتك على الملاحظات التي وردت في مدونتي انني احسدك فعلا على خفة ظل كتاباتك وغناها

غير معرف يقول...

بالنسبة للبيان فانا اعتبره خطوة للخلف وليست للامام ,واذا اردنا تسمية هذا البيان ببيان معارضة فانا اسمية هو اذن بيان معارضة ضد الاردن وليس الحكومة ومحررين هذا البيان هم اشخاص معروفون بتوجهاتهم وعمالاتهم .
بل انني لا استطيع القول بانه بيان معارضة اردني ,فهو لا يمت للاردني الشريف بصلة ولكن له صلة بكل خائن وعميل ومأجور

يا سيدي مش هون بيت القصيد ,فلكل واحد وجهة نظر .
ولكن خطر في بالي سؤال يا خضر ارجو منك الاجابة عليه .
ذكرت انك تتحفظ على بعض ما جاء في هذا البيان , يا ريت لو تقلنا حضرتك على شو بتتحفظ بالضبط؟
لاني اللي شايف من اللي كتبتو عن البيان انك طنجرة ولقت غطاها

خضر كنعان يقول...

لمجهزل الهوية، الصحيح لما بشوف حدا مثلك مبعوص ومحنق وطايح بالمعارضة تسميات "خاين" و"عميل" ومأجور" بقدر ما بكون مسرور إنه مجرد رأي قابل للنقاش من واحد على باب الله مثلي عم بعمل فيك هيك..وبرفع ضغطك، تخيل لو فعلا في معارضة منظمة وفاعلة على الأرض؟! هذا شو بصير فيك؟
بس كمان بشفق عليك، لأنك بهذه اللغة بتعبر قديش إنته بعنجهيتك ضحية لهذا النظام ذاته، قديش يعني مغيبه لعقلك وقدرتك على التفكير والحوار وتقديرك لأهمية الحوار واختلاف وجهات النظر.. قديش إنته ضحية اللي بتبلعك اياه وسائل الإعلام الرسمية: " الأردني الشريف"
يعني بأكد لك إنه في الحكم ناس كثير اذكياء ومتعلمين ومش هبل ومعبيين زيك، بدليل شوف كيف راكبينا برغم عمالتهم للأميريكان وبرغم كونهم هم المأجورين منهم وبقبضوا مصاري ومساعدات على ظهور الأشهاد مقابل خدمات بقدموها لقوات الإحتلال وللصهيونية وغيره وغيراته، سامع في المثل اللي بقول: " رافق المخزي بخزيك ، بقيم اللي فيه وبحطه فيك" إذا مش سامع اسمع وتفكر
بدك كمان تعرف على شو متحفظ؟

غير معرف يقول...

ههه حبيبي خضر روق ,انا مش محنوق ولا معصب بالعكس انا مكيف بالذات اليوم بسبب البيان الجديد للخوان المسلمين ,وأشكر المعتدلين والعقلاء في التيار الاسلامي على هذا البيان من أمثال الفلاحات وحمزة منصور .

نرجع للموضوع يا اخي وين قدرتك على النقاش؟ مش شايفها ,انا شايفك مثل الطبل ,صياح على الفاضي .
انا سألتك سؤال واضح ولم تجبني عليه ,وسوف اعيد السؤال عليك و يا ريت لو تجاوبني .
انت قلت انك متحفظ على بعض ما جاء في بيان المعارضة ,وانا أسألك على ماذا متحفظ في هذا البيان؟
ارجو ان يكون السؤال واضح وارجو الاجابة , كمان يا ريت ا حبيبي لو تقرا بيان الاخوان الجديد وعاى كل خال راح ارفقو عشان تقراه ,لانو أول مرة بشعر انو الاخوان واضحين وعاقلين ومنتمين للاردن ,مش مثلك .

غير معرف يقول...

وفي الآتي نص بيان جماعة الإخوان الذي أصدرته بعد لقاء الأمس المثير وختمته بعبارة (الله أكبر ولله الحمد) وهو شعارها المعتاد حيث قالت: "في لقاء وطني مسؤول ضم دولة رئيس الوزراء وقيادة الحركة الاسلامية وعددا من أصحاب المعالي الوزراء وبعض المسؤولين، في مكتب دولته، وفي ضوء الحوار المسؤول اكدت الحركة الاسلامية على المعاني التالية".
1- الالتزام بثوابت الوطن والدستور والقوانين النافذة، والاقرار باحترام النهج الديمقراطي، والتعددية السياسية، واحترام رأي الأغلبية، والالتزام بمبادىء تسوية الخلافات والنزاعات بالطرق السلمية والحوار.
2 - الالتزام المطلق بتقديم المصالح الوطنية الاردنية على كل ما سواها من المصالح، ورفض تقديم أي طرف آخر على حساب الاردن ومصالحه تحت أي ظرف كان ولأي مبرر كان.
3- اعلان الولاء الصريح والواضح لله تعالى ثم للوطن والملك.
4- التأكيد على الاستنكار الصريح للارهاب بكافة أشكاله ومهما كان مصدره، وللممارسات والاعمال الارهابية، وتحديدا تلك التي تستهدف الاردن ومصالحه العليا، اضافة الى استنكار الاعمال الارهابية التي استهدفت أمن الاردن ومؤسساته ومواطنيه، وبخاصة تفجيرات الفنادق.
5- رفض الفكر التكفيري الهدام بكل أشكاله واعلان العزم على محاربة هذا الفكر، واعلان الالتزام بما أجمع عليه علماء ومفكرو الأمة الاسلامية في تموز عام 2004 ومن أصحاب المذاهب الثمانية على ان كل من يتبع هذه المذاهب لا يجوز تكفيره ويحرم دمه وماله وعرضه.
6- الالتزام بتوصية مؤتمر عمان الخاصة بالافتاء والتي تؤكد على أهمية وعدم الجواز لأي شخص او جهة ان يتصدى للافتاء دون مؤهلات شخصية معينة يحددها كل مذهب من المذاهب الثمانية.
7- الرفض الصريح لأي تصريحات أساءت الى مشاعرذوي ضحايا تفجيرات فنادق عمان، ومشاعر الشعب الاردني بكافة شرائحه.

خضر كنعان يقول...

لو قريت اللي كتبته انا كان ما تفاجأة ببيان الأخوان الأخير، وكان قدرت تفهم اكثر شو تحفظاتي..التي برغمها لا زلت اعتبر مقال لجنة المتابعة الوطنية الأساس لأي عمل وطني ديمقراطي لإنقاذ البلد.

غير معرف يقول...

بل قل بيان الاخوان والمسلمون هو الاساس لي عمل وطني ديمقراطي واذا اردت التخصيص فهي هذه الفقرة بالذات
"
2 - الالتزام المطلق بتقديم المصالح الوطنية الاردنية على كل ما سواها من المصالح، ورفض تقديم أي طرف آخر على حساب الاردن ومصالحه تحت أي ظرف كان ولأي مبرر كان"
هذه هي الفقرة الاساس وهي اساس الوطنية واي شخص لا يتفق معهاها فهو اردني غير شريف .
بالمناسبة هل تتفق مع هذه الفقرة أم لا؟
اجب هذه المرة بنعم أو لا ,ولا تتهرب كالعادة من الجواب .
انا بسألك بوضوح فأجب بوضوح

خضر كنعان يقول...

شايفك متحمس كثير لبيان الإخوان..بحب اطمنك إنه هذا البيان ما رح ينهي الأزمة معهم تحديدا وخصوصا إنه الحكومة ليست مع التهدئة، الحكم معني بتغيرات على ارض الواقع ضد التيار السلفي، وهذا لن يتوقف ببيان من الإخوان، بل ستسخدم الحكومة هذا البيان كوثيقة سياسية لتوسيع هجومها والإستفادة العملية من تراجع هذا التيار لتحميله هزائم سياسية اخرى

يعني بأختصار ديناميكية الأزمة لا يمكن فهما على طريقة الأسئلة الموضوعية تبعتك، وهذا اللي بحاول اوصلك اياه من الصبح

لقد كتبت منذ أن بدأت الأزمة مع الإخوان راجع آخر فقرتين مما كتبت على هذا الربط:
http://jordanianissues.blogspot.com/2006/06/blog-post_18.html

اما سؤالك الأخير واعتبارك البيان "اساس الوطنية" فهذا كلام ما لا يغني ولا يسمن من جوع، وما إله اي قيمة معرفية اوسياسية، والأسئلة هاي اللي بدك جواب عليها "بنعم او لا" اسئلة بتنسأل بدوائر المخابرات ، وليس لها دخل باحترام شرف المواطن الأردني اوأي مواطن.. أنا موقفي واضح ومنشور، الله يقدرك وتقراه

غير معرف يقول...

يا اخي ولله انا مش مخابرات ,ومش عايش بالاردن اصلا ويا دوب كل 4 سنين بنزل شهر , لكن انا حاب اعرف رأيك من الصبح ببيان الاخوان الجديد , وهل انت ملتزم بالثوابت السبعة المذكورة فيه وللي وافق عليها النواب ولا انت مش موافق ومش معترف بهاي الثوابت من الاساس؟
انا ولله عم بحاول افهمك بوضوح ,لكن انت بتلف وبدور من الصبح ,وعشان هيك انا بحاول اخلي سؤالي واضح وسألتك بالاجابة بنعم أو لا ,يعني شان أبسط الامور عليك وتقدر تفهمني وأقدر افهمك بوضوح .
انا وجهة نظري واضحة مثل الشمس ما ذكر في البيان هو الاساس للمواطنة والانتماء ,واي معارضة اردنية تلتزم بما جاء في هذا البيان هي مواطنة اردنية شريفة ,اما من يختلف مع ثوابت هذا البيان فانه برأئي خرج عن الانتماء الى الاردن ,واصبح معارضة ولكن غير اردنية .
على كل حال الله يوفقك اخوي ,اذا اردت الجواب عن سؤالي فاجب وان لم ترد فهذا شأنك .

غير معرف يقول...

Enjoyed a lot! »