اخر عدد | الحوار المتمدن

21 تموز 2006

اسرائيل تحشد 3 -4 فرق عسكرية مع نهاية يوم الأحد على الحدود اللبنانية..الدول العربية؟

هذه المرّة فيما لو انتكست المقاومة اللبنانية لن تستطيع الأنظمة العربية أن تقول: "شفتو ما بنقدر نقاوم، خيار المقاومة خيار مغامر..احلام!!" لماذا؟ باعتقادي لآنها ستكون عندها كما هي الآن مكشوفة تماما في صف العدو. ستكون في صف الخيانة السافر والذي لايتطلب فذلكة وتحليل ولا اكل خراء.. يعني فعلا ريّحوا الكثير من المحلليين هالمرّة.. حطوها على بلاطة. ه
ه
وفجأة صار الحكم الأردني مضطر لإعطاء التصاريح للتظاهر، ولخروج الناس إلى الشارع: يعني "عند الغارة علقلها العليق!" كما يقول المثل الشعبي. هذه الأنظمة بارعة في التحكم في الشارع والسيطرة عليه وقتل أي فرصة لتشكيل حزب اوشخصية وطنية مستقلة. فقط لحظة وقوع الكارثة وعندما يكون الإحتقان على مداه يسمح عندها بالمسيرات للتنفيس وبقيادة جماعة الإخوان المسلمين "المجربة." ه
ه
بالطبع، لقد بقية التنظيمات تترجى وتطالب السلطة واجهزتها لشهور خلت بالسماح بالتظاهر للتضامن مع فلسطين او لهذا السبب اوذاك بيمنا هذه الأجهزة الأمنية ترفض رفضا قاطعا إلا لقطعانها في الخروج للشارع. ه
ه
يبقى ان خروج الناس في تظاهرات في الأردن انجاز شعبي غير بسيط. وقد خرج شعبنا بالطبع لآنه لا يمكن ان تقاوم وتحرر وتصون حقوقك وكرامتك ومكتسباتك الديمقراطية أينما كنت بالريموت كونترول والتنقل من نشرة اخبار لغيرها.. ولن يتم ذلك بالإيميلات والمدونات على اهميتها.. اتمنى ان يستمر خروج ابناء بلدي بلافتتاتهم وابداعاتهم ومعارفهم وحسهم، ان نبدع سويا الحان والوان جديدة، ان ننتزع حقنا في النزول للشارع وفي التظاهر، حقنا وواجبنا في التضامن مع الشعب اللبناني والفلسطيني والعراقي وباقي شعوب المعمورة، في استنكار العدوان الأميريكي-الصهيوني والمتآمرين معه.. في أن نبين وننم قوانا الديمقراطية في الصمود والمواجهة.. وفي أن نأخذ وقتنا ونتعلم من المقاومة اللبنانية والفلسطينية هدوءها وصفاء ذهنها وعقلها البارد وعزيمتها والتزامها المتواصل برغم مشاورها - مشوارنا -الطويل الذي ما انتهى
ه
كيف رح كون استقبال السيدة كوندليزا رايس في المنطقة وبرنامجها المعلن في تشكيل "جبهة" في المنطقة "لمواجهة حزب الله،" واستعدادا لللإجتياح البري الإسرائيلي القادم وامتصاص تبعاته، لها السبب ممكن جاية يوم الأحد؟"
ه


"RTRS-ISRAEL ARMY COULD HAVE 3 TO 4 DIVISIONS MASSED ON BORDER WITH LEBANON BY END OF WEEKEND -ISRAEL MEDIA11:29 21Jul2006 RTRS-Israel may soon have 3-4 divisions near Lebanon -media
JERUSALEM, July 21 (Reuters) - The Israeli army could have three to four divisions massed on the northern border with Lebanon by the end of the weekend, the YNET news Web site reported on Friday. An army spokesman said he could not confirm nor deny the report, which indicates Israel is moving closer to a ground invasion of southern Lebanon to expand an offensive against Hizbollah. "

هناك 3 تعليقات:

Abu Shreek يقول...

I wish there is anything we can do more than authorized peaceful demonstrations.

http://www.aljabha.org/q/rm/kormoz6.ram

غير معرف يقول...

Looking for information and found it at this great site... » »

غير معرف يقول...

Excellent, love it! Msn trannys xxx Antidepressants and bush Online purchase zoloft www xenical side effects Repair kia optima