اخر عدد | الحوار المتمدن

7 أيلول، 2005

54%من المواطنين: الاولوية لمعالجة الفقر والبطالة

ملاحظة تقنية سريعة: معظم القضايا التي رصد الإستطلاع أن فيها بعض التحسّن جاء هذا التحسّن بنسبة بين 2-3% يعني ضمن نسبة " السماح بالخطأ " المسموح بها في أي استطلاع والتي هي في العادة حول 5% أي بعبارة اوضح لايركن اطلاقا لنسب التحسّن المذكورة التي قد يكون مردّها لخطأ احصائي. أما نسب التراجع فقد جاءت واضحة مثال " مشكلة الفساد المالي" التي قفزت إلى 40% من 33.5% في العام السابق
مزيد من وجهات النظر حول هذا الإستطلاع
جريدة العرب اليوم - فهد خيطان
مارك لينش

في استطلاع لمركز الدراسات بالجامعة الاردنية
عمان - الدستور: اظهر استطلاع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية حول الديمقراطية في الاردن انه لم تكن القضايا الخارجية هي التي تحدد أولويات الأردنيين.
فعند سؤال المستجيبين عن خمس مشاكل تواجه الأردن وطلب منهم تحديد أهم مشكلة من حيث أولوية المعالجة، جاءت مشكلة "الفقر والبطالة" كأهم مشكلة من حيث أولوية المعالجة وبنسبة54 % مقارنة بـ 52% في استطلاع عام 2004 و بـ 58% في استطلاع عام 2003، وجاء في الترتيب الثاني "الفساد المالي والإداري" بنسبة 28% مقارنة بـ 27% في استطلاع عام 2004 و بـ 24.6% عام 2003،
في حين حلت "القضية الفلسطينية" في المركز الثالث بنسبة 8.9% مقارنة بـ 17% في استطلاع 2004 وبـ 13.7% في استطلاع 2003، واحتلت المرتبة الرابعة قضية "تعزيز الديموقراطية وحرية التعبير" و "حل القضية العراقية" بنسبة 1.2%.
وجاء ترتيب ثاني أهم مشكلة تواجه الأردن من حيث أولوية المعالجة كالتالي: "الفساد المالي والإداري" بنسبة 40% مقارنة بـ 33.5% في استطلاع عام 2004 و بـ 32.9% في عام 2003، "الفقر والبطالة" بنسبة 27.5% مقارنة بـ 30.4% في استطلاع عام 2004 و بـ 25.9%، و "القضية الفلسطينية" بنسبة14
مقارنة بـ 18.4% في استطلاع عام 2004 و بـ 25% في استطلاع عام 2003،
وحلت أخيراً "القضية العراقية" و "تعزيز الديمقراطية وحرية التعبير" بنسبة 6% لكل منهما.
وجاء في استطلاع المركز ان ما مجموعه 77% من المستجيبين بأنهم لا يستطيعون علناً انتقاد الحكومة والاختلاف معها في الرأي دون تعرضهم وأفراد عائلاتهم لعواقب أمنية أو معيشية، مقابل 80.6% في استطلاع عام 2004 و 83.2% في استطلاع 2003.

ليست هناك تعليقات: