اخر عدد | الحوار المتمدن

22 تشرين الثاني 2007

الإنتخابات البرلمانية في الأردن..ملاحظة سريعة

بالطبع الإنتخابات البرلمانية مزوة مسبقا وبالقانون ذاته الذي تتم على اساسه. المسألة الأكثر سوءا انه جرى تعميم ظاهرة "الحريري " الإنتخابية في لبنان على الأردن، وقفزت تكلفة المقعد النيابي الواحد في الأردن إلى الـمليون دينار بحسب دراسة الدكتور محمد بني سلامة من جامعة اليرموك وهذا التقدير كان قبل ما ينعرف المصاريف يوم الإنتخابات. بالطبع تحت هذه الظروف لم ينجح اي من اليساريين اوالقوميين المرشحين، وحظوظهم لم تكن افضل في السابق لكن على الأقل كان ينجح البعض ضمن توليفة وطنية وعشائرية احيانا فينصفهم الناخبين بعض الشئ على مبدأ: لايموت الذيب ولا تفنى الغنم.

جبهة العمل الإسلامي وماركس:ه

جبهة العمل الإسلامي خسرت خسارة فادحة. هم يقولوا انه تم تزوير وان قاعدتهم الإنتخابية اكبر من ذلك. بالطبع التزوير الكل عارفه وما فيه خلاف عليه بين المواطنين. لكن ما يجهله الناس فعلا هو القاعدة الإنتخابية للإخوان ودورها الإجتماعي السياسي ليس على الصناديق بل في المطالبة بالديمقراطية وحقوق الإنسان مثلا، اوفي النضال ضد السياسة الإقتصادية النيوليبرالية في الأردن وتبعاتها الكارثية على قوت الناس ومصادر رزقهم وتعليمهم وتعليم ابناءهم . عام 1989 كان الغالبية العظمى من المعتقلين إما من المواطينين المتضررين مباشرة من اجراءات الحكومة، او من اليسار وتحديدا الحزب الشيوعي بفروعه، لم تكن لتجد اي اخواني كطرف في هذه الهبة، وإن وجد فهو من الطلاب ويتم اطلاق سراحه مباشربعد يومين على الأكثر. الإخوان عهروا العمل السياسي في الأردن جنبا إلى جنب مع السلطة لعقود طويلة، وحولوا عمل أي مؤسسة بناها الناس بالنضال وفي النضال الديمقراطي لجمعية غيرديمقراطية وغير سياسية، باحسن الآحوال إلى جمعية خيرية لخدمة توسعهم في "قاعدتهم" اياها. ولاحقوا اليسار والعلمانيين عموما في كل مواقع نفوذهم ضمن تقاسم وظيفي مع الحكم. الآن هم يحصدون ما زرعوه. ومن سخرية بل نكات التاريخ أن ماركس الذي قمعوه وحرموه يطل برأسه من جديد بل بكامل شبحة، وليس من اليسار ، بل من كتاباتهم انفسهم ، خذ هذا النص من بيانهم الأخير حول نتائج الإنتخابات:

"سيطرة رأس المال وتعاظم نفوذه واحتمال ظهور انقسامات طبقية جديدة، يستعلي فيها المال ويسخر الفقر والفقراء لخدمة مصالحه وهيمنته، على المؤسسات التي من المفترض أن تمثل فيها الشرائح المتوسطة والفقيرة بشكل أساسي، لتدافع عن حقوقها، أو تسهم بشكل فاعل وقوي في دفع عملية التطور والتنمية، وحماية العدالة الاجتماعية والسياسية وتوطيدهما، كما هو الوضع الطبيعي في المجتمعات المتقدمة وفي الأحوال السوية."

يعني كأنها مقصوصة لولا شوي من كتاب رأسمال لماركس، اولعلها من البيان الشيوعي. هم ضد ظهور انقسامات طبقية جديدة؟ ماذا عن القديمة؟ هل كانت افضل؟ وهم يمازجون بين الديمقراطية السياسية والإجتماعية. بالطبع لكي لا يتوهم احدا فهم ليسوا طرفا في النضال ضد هيمنة راسمال.

وليس شماته ابدا، ولكن إن كان للإخوان المسلمين قاعدة اجتماعية وسياسية حقيقية، وانا لا انفي ذلك، فإن مضمار النضال الديمقراطي واسع والدفاع عن حقوق الناس ومستقبلها وحقهم في المشاركة السياسية لم يكن يوما مرتبطا بالضرورة بالبرلمان، إن الديمقراطية التي تنتزع سلميا ومن خلال التحركات الشعبية هي الأساس وتنظيمها واستمراريتها هي التي توحد الناس وتبعث الأمل. ه

تحية لفلك الجمعاني وللناخبين في مادبا على اول امرأة تفوز بدون الكوتا في الإردن،.

من النتائج الأكثر طرافة ولا تتفق مع ما يتقوله "بعض الناس" من ان الصوت الواحد يفتت المجتمع عشائريا والذي منه، خذ مثلا وليس للحصر، الدائرة الثالثة: مرشح المقعد المسيحي طارق خوري (6945) صوت ناجح مع عدد اصوات اكثر من مرشح الأخوان دز رحيل الغرايبة. كذلك نجاح راجي حداد عن المقعد المسيحي للدائرة الثانية في اربد باصوات اكثر من العديد من المرشحين المسلمين لنفس الدائرة، وقد يكون اكثر من اصوات مرشحي الأخوان المسلمين الذين لم ينجحوا في دوائر اخرى في اربد؟! قليلة هي لما الأخوان يستشهدوا وجهوا على ماركس، مهو شي بكفر!
كذلك خذ مثلا الدكتور حازم الناصر عن المقعد المسيحي في الدائرة الأولى في محافظة البلقاء فاز بعدد اصوات اكثر من العديد من النواب الفائزين في دائرته عن المقعد المسلم - وذا قانون الصوت الواحد، اذكر. - وكذلك الآمر بالنسبة للنائب فخري وإن بدرجة اقل، وهما الإثنين من نفس البلدة - الفحيص. وبحسب المراقبين فإنه باصات كانت تذهب للتصويت لهم من خارج البلقاء عموما ويتم عليها مزاد على مدخل البلد، وعلى الصوت، بين مختلف المرشحين.
ا حصل في الإنتخابات يحتاج لعدة قراءات ودراسة ، وهذه فقط ملاحظات اولية

1 محمود عواد اسماعيل الخرابشة 4282 مسلم 2 د. حازم كمال صالح الناصر ( أبو كمال )4223 مسيحي 3 م .ياسين محمد صالح الزعبي 4220 مسلم 4 بسام محمد أحمد خليفة المناصير العبادي 4215 مسلم 5 المحامي مبارك علي مبارك أبو يامين العبادي3907 مسلم 6 سليمان علي محمد غنيمات ( أبو خلدون ) 3319 مسلم 7 فخري إسكندر حنا الداوود 3567 مسيحي 1 محمود أحمد السعود العدوان ( أبو أحمد )4419 مسلم 1 خالد محمد خليل ابوصيام السطري 2558 مسلم 1 محمد خليل محمد عقل ( أبو خليل ) 4657 مسلم

هناك 23 تعليقًا:

ألاردني الحر يقول...

معضم النصابين القدما قد خرجوا من هذه الانتخابات الغير نزيها بي مقاعدهم الازليه التي خصصت لهم من قبل الحكومه"الموقره" ..
هذه البرلمان المزيف سيكون مثل سابقاته ولن يجلب الي لشعب سوا المزيد من الفسادوالسرقات علي الوزن الثقيل،مره أخري الشعب الكادح سيكون الخسران من هذاالبرلمان الكركوزوالذي عتل علي كتاف الكثير من المضلالين الذين يعتقدون بي أن الانتخاب لهذا أو داك البرلمان سيغير شئ
أريد ن أسئل الحكومه،لماذالم تسمحو بموراقبين دوليين مثل الامم المتحده او لجنه من السوق الاروبيه المشتركه

واحد مفقوع يقول...

أنا ضد الإسلام السياسي على طول الخط لكن!!!
(بستة مقاعد فقط من 22 مقعدا )
22 مقعد بس؟!؟!
يعني كانو مرتبينها مع الحكومة!
معقول جبهة العمل الإسلامي مش قادرة ترشح إلا 22 واحد؟مستحيييييييل!!
الله لا يردهم! خلي انتهازيتهم تنفعهم همو أعطو شرعية للإنتخابات!! هم رح يساعدو على بقاء الحال على ما هو عليه وللأسوأ كمان.
قال حزب معارض؟!
كيف الموالي بكون؟؟!!
مشاركة جبهة العمل الإسلامي بهذه الحصة بحد ذاته دليل على مدى انتهازية الحزب والحكومة فعلا مش محتاجة للتزوير المباشر. كل شيء تم ترتيبه مسبقا والإخوان اخر من يحق له الإعتراض بناء على ما سبق.
النص فعلا متمركس بصورة واضحة.
مقال صادق جلال العظم ممتاز.

hamede يقول...

Falak jam3ani thanks to bani hamedah ya kalaf not to madaba

خضر كنعان يقول...

وشكرا للحمايدة...بمليح وذيبان كمان، تحياتي

غير معرف يقول...

Note that Toujan Faisal won the parliamentary elections without the quota in the past

Khalaf يقول...

و ماذا عن منصور سيف الدين مراد، الذي حصل على 5085 صوت و خسر، بينما حصل فواز حسن حمد الله على 5049 و ربح (مفارقات الكوتات).

خضر كنعان يقول...

بالطبع ما بنسى توجان الفيصل، لكن على ما اذكر هي نجحت في البرلمان قبل اقرار الصوت الواحد. على كل حل منعها الترشيح هذه المرة وملاحقتها على حقها في التعبير عن رأيها، هو بالطبع ادانة صارخة لسياسة الحكم المتسلطة في الأردن وزيف تشدقه بالديمقراطية.

the observer يقول...

اولا :بالنسبة لتوجان الفيصل ,توجان نجحت على قانون الصوت الواحد ,ولكنها نجحت عن طريق الكوتا المخصصة لمقعد الشركس ,وانا متاكد من معلوماتي , بالنسبة الى فلك الجمعاني فقد نجحت ليس فقط عن طريق اصوات الحمايدة فقط ,ولكنها بالفعل محبوبة للجميع لانها قدمت خدمات كثيرة لابناء جميع مادبا خلال عملها كطبيبة في الجيش و خلال 30 عام من عملها .

ثانيا:بالنسبة للاخوان المسلمين والمقاعد 6 في البرلمان , انا اري ان 6 مقاعد كثير عليهم والله لا يردهم ,وزي ما بقول المثل اللي بايدو الله يزيدو,واسباب تراجع الاخوان كثيرة وتعددة وباعتقادي اهمها :
1-وجود انقسام واضح داخل الاخوان ,لم يعد بالامكان اخفائه,بل ان هناك كلام ان تيار من داخل الاخوان عمل على افشال مرشحي الاخوان في الانتخابات.
2- بالفعل تراجعت شعبية الاخوان بالاردن كثيرا بسبب سياسة الركوع مع النظام وبسبب تخليهم عن قضايا المواطن الاردني ,و مقايضة الحكومة المواقف مقابل قضايا الفساد المتعقلة بالجمعيات الاسلامية الخيرية.
3-قانون الصوت الواحد بالتاكيد له دور كبير
4-الواطن الاردني بالفعل فقد الثقة بالاخوان .
5- اقسم بالله لو ان الاخوان استمرا على هذا النهج لن يستطيعوا في المجلس القادم ايصال اكثر من 3 نواب الى البرلمان .

خضر كنعان يقول...

to the observer:
يا ريت لو تتوسع بموضوغ الخلاف داخل الأخوان، كونك على ما يبدو مطلع. هم كل فترة بترك واحد من هون اوبحرد من هناك لكن بتظل علاقاتهم ببعض قريبة وما بتعى الواحد غير مسرب وراجع على السرب. لكن اذا فيه خلاف ذات طابع شقاقي فمهم نعرف عنه وبأي اتجاه.

وشكرا على الملاحظة بالنسبة لتوجان فيصل والآخرين. مفارقات الكوتا في الإنتخابات الحالية هي مش مفارقات مجهولة الطابع اوغيرمعروفة المصدر، انا اوردتها لكي اكشف حجم ما دفعه بل وتفاخر بدفعة المرشحين الناجحين ومن حولهم من اموال في شراء الأصوات وعلى ظهور الحيطان، مثلا مقربين من حملة حازم الناصر يتحدثون عن كلفة من مليون إلي مليون ونص، وهكذا. وتحت رعاية السلطة واجهزتها وبدون اعتراض، ولوووو

Alurdunialhurr يقول...

I disadree with the observer about Tuojan Al fisal every decent human being must listen to this
http://www.garageband.com/mp3player?|pe1|WdjZPXLrvP2rY1exZG5m
and here you must listen
http://www.garageband.com/mp3player?|pe1|WdjZPXLrvP2rY1exZG5n

Alurdunialhurr يقول...

Toujan speaks in the unversity of Chicago

observer يقول...

الى الاردني الحر: ما فهمت منك شو هو انت Disagree with me about بالنسبة لتوجان؟على فكرة انا بحبها وبحترمها جدا وما فلت شي عنها! وحتى ما قلت رائي ,وكل اللي قلتو انها فازت عن طريق كوتا المقعد الشركسي , هاي حقيقة مش وجهة نظر .

the observer يقول...

عزيزي خضر بالنسبة للاخوان والانشقاقات داخل الاخوان الموضوع مش بسيط وفيه عوامل كثيرة...
لنرجع بذاكرتنا الى الخلق, اول مرة بدأنا نسمع بالانشقاقات كانت عن طريق وسائل الاعلام الحكومية او اللي موالية للحكومة كالراي,جميعنا قلنا حينها وانا ايضا,ان كل هذه عبارة عن اشاعات او تشويس حكومي على الاخوان ليس اكثر او اقل..ولكن ما جري منذ فترة ويجري اليوم حعلني اغير رائي ...

- عندما اعلن الاخوان ترشيح 22 مرشح ,لم يكن هناك توافق وقرار اجماع من الاخوان عليهم ,وهذا باعتراف الاخوان ,بل ان هناك الكثيريين من الاخوان لم يعجبهم الامر لدرجة ان زكي بني ارشيد لم يحضر حفل اعلانهم.
- ثمة مرشحين محسوبين عليهم في بعض الدوائر الانتخابية يخوضون الانتخابات في مواجهة مرشحي قائمتهم ورغم قيام الحركة الإسلامية بفصلهم من عضويتها إلا أنهم شكلوا خطرا علي فرص فوز مرشحي القائمة الإسلامية وهو ما أكد لقواعدهم الانتخابية وجود خلافات حقيقية في صفوف الإخوان من دلائلها شق عصا الطاعة من قبل بعض أعضائهم وقد تحقق ذلك عبر خسارة مرشحهم في الدائرة الرابعة جعفر الحوراني لصالح الدكتور محمد الحاج العضو الذي فصل من جبهة العمل الإسلامي علي خلفية ترشحه في الانتخابات في مواجهة قائمة الإخوان المسلمين ,يعني بالمختصر المفيد الخمس اعضاء المنشقين اللي ترشحوا قد حاربوا بالفعل مرشحي جبهة العمل ففي حالة محمد الحاج فانه اسقط مرشح الجبهة الحوراني ,وفي الحالات الاخرى فان اصوات مناصري الاخوان قد توزعت على الخمسة المنشقين والمحسوبين على الاخوان ومرشحي الاخوان ,وهذا باعتقداي السبب الرئيسي لسقوط 5 من مرشحي الاخوان ال 22.
- خناك بالفعل كلام حتى من داخل الاخوان ان الجماعة التي لم يعجبها مرشحي الاخوان ,ولو انهم لم ينشقوا فانهم لم يقوموا بشيء لدعم هؤولاء المرشحين ,بل ان بعظهم لم يبذل اي جهد حتى مع جيرانهم واقرب المقربين لهم وكان الامر لا يعنيهم .

واخر شي بدي اقولو لن عن قريب جدا راح نسمع امور عن جماعة الاخوان وسوف تبدأ الامور بالظهور بالشكل العلني المباشر ,الذي لم يحصل من قبل ابدا فكما قلت يا خضر اننا نرى ان المنشقين منهم ما زالوا داخل السرب ,ولكن اليوم الامور تختلف!

خضر كنعان يقول...

شكرا للمعلومات من الأوبزرفر، السؤال الذي يتبع وكون هذا الخلاف بهذا الإتساع الذي اضطر جماعة الأخوان التنويه عن بعضه على متن موقعها، هو على ماذا يتم الخلاف؟ ما هي ابعاده وخطوط كنتوره السياسية؟ وماذا يمثل الأفراد الذين يقفون خلفة وماهي خلفياتهم الإجتماعية السياسية؟ وماذا يمثلون داخل التنظيم؟
فهم هذا التطور السياسي الهام بابعاده مفيد باعتقادي.

وشكرا دائما لمساهماتكم جميعا

the observer يقول...

خضر من الواضح انك مهتم جدا بما يحدث داخل اروقة الاخوان ,ولكن يا عزيزي الاسئلة التي طرحتها للتو مش سهلة ابدا وتحتاج الى باحث مختص بامور الاخوان ,والغالب ان هذا الباحث لن يجد اجابة شافية ,لان الاخوان لا يتمتعون بالشفافية ولا يظهرون خلافاتهم ومضامينها.
"ما هي ابعاده وخطوط كنتوره السياسية؟ وماذا يمثل الأفراد الذين يقفون خلفة وماهي خلفياتهم الإجتماعية السياسية؟ وماذا يمثلون داخل التنظيم؟ "

اذا كان عندك اي فكرة عن هذه الاسئلة واجوبتها يا ريت تقول...

اعتقد ان الجميع بدأ يتكلم عن وجود تيارين او جناحين داخل الاخوان,وفي السابق كان الكثير منا يشكك بهذا ...

واعتقد ان هذه هي نقطة البداية للجميع لتحليل ما يحدث داخل اروقة الاخوان ,وكما قلت سابقا اننا قريبا سنسمع عن الاخوان مالم نسمعه من قبل وستكشق امور كثيرة ...عندها قد نستطيع الاجابة عن الاسئلة التي طرحنها .

Alurdunialhurr يقول...

Observer,I did not say anything bad about you,I just deagree with you on the asessement of Toujan election in 1992.

the observer يقول...

اردني حر ...
السيدة توجان فيصل قلاجري قوجق
فازت عن الدائرة الثالثة عمان ,عن طريق كوتا المقعد الشركسي المخصص للدائرة الثالثة ,وقد حصلت عن 1885 صوت ,واصبحت بهذا نائبا في مجلس النواب الثاني عشر (1993-1997)
لتكون اول امرأة اردنية تدخل مجلس النواب .

المصدر :ارشيف مجلس النواب .

http://www.parliament.jo/members.html

the observer يقول...

وعلى فكرة توجان الفيصل ,تقدمت للترشيح للمجلس النيابي ثلاث مرات:
-المرة الاولي عام 1989 ,تقدمت للترشيح عن المقعد الشركسي ,وخسرت بعد معركة حامية مع الاسلامين بقضية حقوق المراة,وفاز عليها مرشح الحركة الاسلامية الشركسي داود قوجك .
-المرة الثانية في 1993 وفازت بالمقعد الشركسي ,وهزمت مرشح الاخوان الشركسي ,واصبحت نائبا.
-المرة لثالثة عام 1997 ,خسرت ترشيحها عن المقعد الشركسي ,واتهمت الحكومة بتزوير الانتخابات .
-بعد ذلك تقدمت بطلب الترشيح للانتخابات مرتين ورفض طلبها في المرتين وبالتالي لم تترشح .

ومن الجميل بالذكر ان توجان الفيصل بدأت حياتها بالعمل كمذيعة في التلفزيون الاردني ,ثم استقالت وعملت كصحفية ومحررة للمواضيع الثقافية ,بعد ذلك بدأ اهتمامها بالسياسة واصبحت صحفية سياسية ومن ثم احترفت العمل السياسي وتقدمت للترشيح للمجلس النيابي .
وعشان هيك توجان الفيصل متحدثة رائعة فهي مذيعة وصحفية قبل ان تصبح سياسية.
وعلى كل حال تحية من القلب لتوجان الفيصل ,لانها بالفعل امرأة بمئة رجل...بل بالف..بل بمليون رجل اردني اخر

خضر كنعان يقول...

اسئلتي حول الخلاف داخل الحركة الإسلامية قد تكون ابتدائية تماما والمقصود منها تلمس ما يجدث. انا لا اتوقع ضجيجا كبيرا على هذا المستوى، وإن كان فهو محدود وخصوصا انه لا يقع في سياق اي انشقاقات تنظيمية في الأخوان المسلمين على مستوى المنطقة، على حد علمي. يبقى من المهم تتبع هذه التطورات.

وتأكيد لكلام الأخر الأوبزرفر اليك هذا المقال من الأستاذ زياد ابو غنيمة، وهو يسلط اضواء اضافية على الكيفية والنتائج التي آلت لها الأنتخابات البرلمانية الأخيرة:

http://ziad-1937.maktoobblog.com/640509/%E3%CA%C7%C8%DA%C7%CA_%C7%E4%CA%CE%C7%C8%ED%C9.../

the observer يقول...

شكرا على تزويدنا بمقالة "قراءة موضوعية في أسباب خسارة الإسلاميين" للاستاذ ابو غنيمة .

اذن وقد شهد شاهد من اهلها ,انه بالفعل هناك معركة داخلية لم نرها من قبل داخل حزب الاخوان ,لدرجة ان هناك تيار داخل حزب الاهوان عمل على فشل مرشحي حزب الاخوان .
انا اتفق مع مقالة ابو غنيمة.
ولكن اذكر ان الذي يحدث اليوم داخل الاخوان سوف يكون علامة بارزة في ايام الاخوان ,وسوف يكون لهذا اكير الاثر في اوضاع السياسة الداخلية والحزبية داخل الاردن .

اذن من سوف يسيطر على الاخوان؟واي التيارين سوف تكون له الكلمة العليا في الحزب؟
اذكر مرة اخري قريبا جدا سوف تسمع ونري امور لم نسمعها من قبل عن الاخوان ,وان غذا لناظره قريب.

ملاحظة: قناة الجزيرة سوف تستظيف الاستاذ سالم الفلاحات خلال اليومين القادمين , يا تري هل سوف يتكلم سالم الفلاحات بشفافية وموضوعية عند سؤاله عما يحدث داخل الحزب؟ام انو سوف ينكر ويقلل من الخلافات داخل الحزب ويرمي فشل اللاخوان على ظهر الحكومة فقط؟
خلينا نشوق!

خضر كنعان يقول...

عزيزي الأبزرفر، بدي الفت نظرك لمقالتي عن الإنتخابات قبلها باكم يوم ,وقبل مقالة زياد ابو غنيمة، وحاب اسمع رأيك:

http://jordanianissues.blogspot.com/2007/11/blog-post_18.html

وتحياتي

نابلسية سلطية يقول...

انا مش عارف ليه ما حدا بذكر الايجابيات لنتائح الانتخابات,وتطور الوعي السياسي في لاردن .

مثال:اصبحت المرأة الاردنية هي اكثر امرأة عربية مشاركة في صنع القرار.
-فالمرأة الاردنية اليوم موجودة في مجلس النواب (سبع نائبات)منهم واحدة فازت بالتنافس لاول مرة في تاريخ الاردن.
-اول مرة في تاريخ الاردن و العرب , يكون اربع وزيرات في الحكومة من بين 20 وزير جديد ,وهي من اعلى انسب في العالم ,وليس على المستوى العربي فقط.
-اليوم المرأة الاردنية موجودة في محلس الاعيان الاردني(الشيوخ)
-وأصبحت المرأة الأردنية قاضية ورئيسة محكمة. ويوجد في الأردن 19 قاضية من بينهن قاضية في المحكمة الجنائية الدولية في راوندا.
-وأصبحت المرأة حاكماً إدارياً (سهير المعايطة).
-وكانت المرأة مستشارة إعلامية (سيما بحوث) للملك عبد الله الثاني .

.....

هذا مثال يدعونا للتفائل بالمستقبل.

خضر كنعان يقول...

شكرا على مداخلتك بخصوص موضوع "ازدياد" تمثيل المرأة والذي بالطبع لا يخلو من ايجابيات في نظري. لكن النظر له بشكل مثالي ومتماهي مع تمارسه السلطة في الأردن قد لا يساعد قضية المرأة نهائيا. الشكل ان هناك "تمثيل" اكثر. لكن هذا التمثيل يخفي في طياته انه ليس بالضرورة تمثيل للمرأة وحقها وقضيتها - شكليا نعم وهذا ايضا مهم ومكسب - لكنه جاء لآن واقع المرأة اصبح متقدم عليه وقد فرضت المرأة في الآردن نفسها محليا ودوليا كما ذكرت انت قبل ان تعترف بها الحكم، لم يعترف، محليا.

- يجب ان لاننسى انهم منعوا توجان فيصل من الترشيح
- يجب ان لا ننسى ان كوتا بست نساء هو بحد ذاته اساءة
- يجب ان لا ننسى ان قانون الصوت الواحد يعزز العشائرية والقيم التفتيتية في المجمتع ويقلل من فرص نجاح اي مرشحظ\مرشحة دمقراطي\ة جاد \ة
ومستقله.
- كذلك قانون الصوت الواحد يعيد ترسيخ اسوأ ما في القيم العشائرية من تعصب وذكورية ونذخ وهو ذات القوى التي تقف ضد تشريعات مدنية وعادلة ومساواتية تجاه المرأة
- يجب ان لا ننسى ايضا ان توزيع المقاعد غير النسبي بحسب هذا القانون يغرق البرلمان بنواب ناجحين كابر عن كابر وعلى خلفيات عشائرية كانت ولا تزال يختفي يخلفهم الحكم ويتحجج بهم لعدم تعديل كل القوانين المجحفة بل والمجرمة بحق المرأة مثل القوانون القذر المعروف بـ"جرائم الشرف". الحكم كان ولا يزال يختبئ خلف هذه الشريحه التي التي تشكل من خلال رموزها الفاسدة "قاعدته" الضاربة في السيطرة على البلد والشعب والممسكة بادوات القمع فيه، وعليه يمنحها حصة مبالغ بها جدا من المقاعد البرلمانية

- الحكومة نشرت اتفاقية بكين والتي كفرها الأخوان كما نعلم، ولكن الحكومة بتحفظها على المادة 16 منها افقدتها اي مضمون يذكر. هذا هو تعليقي في وقتها على ما حدث:
http://jordanianissues.blogspot.com/2007/08/blog-post_1282.html

ارجو ايضا منك ان تستمعي ألى ما قالته توجان فيصل بخصوص وضع المرأة في الأردن.

إن زيادة تمثيل المرأة فيه شئ ايجابي بالفعل، لكن ليس مدعاة للركون أو الثقة بنوايا السلطة وتوجهاتها اللآ ديمقراطية بل والقمعية عموما، بل هو مدعاة اكثر من جانب المرأة وقوى المجتمع الحية لدعم حركة نسوية مستقلة وبكامل تلاوينها والقها وتعميق محتوها الديمقراطي ودورها السياسي المستقل ومضمونها الإجتماعي، بدون ذلك فليس هناك اسهل من التراجع عن المكاسب وكسر جماح الحركة والمجتمع باسره ونهوضه

شكرا، والمعذرة للإطالة لكن يبقى الكثير مما يقال