اخر عدد | الحوار المتمدن

14 أيار 2007

نحو ثلاث آلاف عامل يبدأون اضرابهم في الإتصالات الإردنية

بدأ نحو 3000 عامل في مجموعة شركة الإتصالات الأردنية اضرابهم اليوم. الشركة حققت 32.8% نسبة زيادة في أرباحها (24.7 مليون دينار اردني صافي ارباح) للربع الأول من عام 2007 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 2006. بينما انخفضت نفقاتها الرأسمالية بنسبة 42.5% من نفس الفترة من العام السابق (يعني تراجعت استثماراتها في التوسعة وبناء مشاريع جديدة وهذا بالطبع غير مرغوب من قبل الحكومة ايضا اللي بهمها انه الرأسمال يتوسع ويخلق وظايف مش بس يبلع ويخليها متورطة لحالها بوضع اجتماعي وسياسي غير مستقر وبطالة متزايدة) .ه

نعلن تضامننا الكامل مع المطالب المشروعة بل والمعقولة جدا للمضربين امام الأرباح الضخمة والمتزايدة للشركة والتي هي بشكل اساسي نتيجة جهد وتفاني العمال والمستخدمين فيها. كذلك فإن اضراب العمال هو بمثابة مساهمة وطنية عامة امام تراجع الإنفاق الرأسمالي للشركة في الاردن. إن اضراب العمال يستحق اوسع تضامن وطني وشعبي معه.
ه
وعلى الحكومة ان تدفع بديوان المحاسبة والأجهزة الرقابية للتدقيق في سلوك الشركة المالي وطبيعة خياراتها الإستثمارية في الأردن، بدلا من تسليط هذه الأجهزة على النقابات المهنية والعمالية. هذه الأخيرة عبارة عن هيئات منتخبة وتخضع لرقابة هيئاتها العامة بشكل دوري وليست ديكتاتورية وفردية كما هو شأن مؤسسات القطاع الخاص.ه

ليست هناك تعليقات: