اخر عدد | الحوار المتمدن

13 كانون الثاني 2010

الزلزال الكارثة في هاييتي..

انا اشعر بأسف وحزن شديد على الكارثة التي حلت بشعب هاييتي نتيجة للزلزال الاخير. الاخبار الاولية ان عدد الضحايا بالآف. اتمنى ان على الجميع ان يعمل ما باستطاعته لمد يد العون لهذا البلد المنكوب وشعبه في هذه الكارثة.

للآن لم تقدم الحكومة الاردنية اي خبر رسمي عن وضع افراد القوّات المسلحة في هاييتي وسلامتهم. الوضع مقلق وخصوصا بعد نبأ انهيار مبني الامم المتحدة بالكامل في عاصمة هاييتى. نتمنى للجميع السلامة. لقد كنت وما زلت ضد الارتزاق بقواتنا المسلحة وبجهد وعرق ابناءها خصوصا في مناطق النزاع التي تقوم بها هذه القوات بخدمة بالانابة عن الامريكان كما هو حاصل في هاييتي وافغانستان وغيرها من التدخل الذي لا يقم بطلب من حكومات وشعوب الدول المستقبلة لقواتنا. اتمنى لافراد القوات المسلحة السلامة. والمسؤولية الكبرى تقع عمن اقحمهم واستنفع بهم على هذا النحو الرخيص واللاخلاقي تحت يافطة "الامم المتحدة" - التفاهم الامريكي -الفرنسي ضد مصالح وارادة شعب هاييتي.

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

http://news.xinhuanet.com/english/2010-01/13/content_12804105.htm

AMMAN, Jan. 13 (Xinhua) -- The
Jordan Armed Forces (JAF) Wednesday said three Jordanian peacekeepers were killed in the strong earthquake, which hit Haiti on Tuesday, the state-run Petra news agency reported.

The JAF said 21 other Jordanian peacekeepers were "slightly" injured in the 7.0-magnitude quake, which struck at 4:53 p.m. local time (2153 GMT) on Tuesday and was followed by a tsunami and at least 13 aftershocks.

The earthquake, the strongest in Haiti in 200 years according to the U.S. Geological Survey, toppled many buildings, including the UN headquarters in the Caribbean country. The casualties were unclear till now.

Currently, there are more than 2,000 Jordanian peacekeepers stationed across the world.

The Arab kingdom has sent over 61,000 peacekeepers since it took part in the first mission with the UN Peacekeeping Forces in 1989.

غير معرف يقول...

بالك بيجي اليوم الذي نشوف فيه القوات المسلحة بمهمة رفع الظلم عن شعب فلسطين!!! والا ندعي رب العالمين انهم ما تبعثهم أمريكيا لجنوب لبنان وغزة حتى يمشوا عِدل ويصبحوا من حلف المُعَدليين العربي!!!

swissinfo يقول...

للأسف الهايتيين ليسوا فقط ضحايا كارثة طبيعية، هم محط اطماع الدول الكبرى اليوم، ويتعرضون لغزو أمريكي فإيطالي، وفرنسي قريبا، وليس هذا فحسب، أبناؤهم الصغار يباعون اليوم في المزاد العلني بدعوى تبنيهم من عائلات كثيرة في اوروبا الغربية. إنه الإستعباد، إقرأ هذا التقرير http://www.swissinfo.ch/ara/index.html?cid=8035164&mkm=ara_p_146