اخر عدد | الحوار المتمدن

24 نيسان، 2008

حزب الوحدة الشعبية: المطلوب خطة طوارئ لحماية القطاع الصحي ..

حزب الوحدة الشعبية:
"ويأتي هذا المشروع تحت مسمى "نظام خاص لمستشفى الأمير حمزة" بموجبه يتم تشكيل مجلس إدارة يرأسه وزير الصحة ويشارك في عضويته الأمين العام لوزارة الصحة ، ومدير إدارة المستشفيات في الوزارة ، ومدير المستشفى وعدد من أطباء القطاع الخاص (على شاكلة مجالس إدارة الشركات) ، ويخصص له في المرحلة الأولى جزء من ميزانية وزارة الصحة لتشغيله ، على أن يقوم المستشفى لاحقا بتغطية نفقاته تدريجيا ورفع مسؤولية الوزارة عن تمويله ، وما يتضمنه ذلك من "إعادة هيكلته" ، وفي عرف الحكومة يعني ذلك تقليص كادره الطبي التشغيلي الذي سيكون مصيره في مهب الريح"