اخر عدد | الحوار المتمدن

١٤ أيار ٢٠٠٩

قرأت مقالة ناهض حتر الاخيرة في الاخبار مضطرا لآن صديق مررها لي.  ومش حاب اعمل وصلة لها في المدونة  لآنه بعتقد صار معروف بشو متخصص ناهض وعن شو بكتب، هالكم تعبير اللي بحشرهم في مقالاته هم همه من شي 20 سنة : "الدور" "الكبمرادور الاردني" - وتقرأ البرجوازية الفلسطينية - و"البيروقراط والبيروقراط المبرجز" وهذا هوه، لا تروح ناسي اشي؟ 

وهذول برتبهم زي الليجو وبجيب واحد من هون ومقابله واحد من هناك وهذا ناطح ذاك، لكن محصلة المقال وحدة بغض النظر عن كيف ومن وين بتقراه:  الدور الاردني في اوجه وبالتالي النظام الاردني مسوق نفسه منيح وتحديدا الملك وهو "فرس الرهان" دائما بحسب ناهض.  اما الشق الثاني فهو محاول تحميل الفلسطينين الذنب عن كل شئ واي شئ و"حشرهم في الزاوية" وفرض الدور الدفاعي "عليهم."  

وباقي ما بقى سلامتك، فالمقال لا يتبع اي تسلسل منطقي وما بكون معروف شو داخل وشو طالع.  المحصلة وحدة والمهم التصفيق.  

يرجى قراءة ما تقدم قبل اوبعد قراءة اي مقال لناهض حتر، بتفيد .. مجربها، دقيقة بتكون نازلة، وشوفيتم

هناك تعليقان (٢):

غير معرف يقول...

فعلا يا جنرال انه معضم مقالاته,على رأي رفيقك طهبوب,خوا إبخوا....

belhana يقول...

مجهود رائع

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير