اخر عدد | الحوار المتمدن

27 آذار، 2008

ذبح الصدريين تهيئة لإنتخابات تفتيت العراق وبيعه


"ماهو خطأ الصدريين، وما العمل؟

ما الذي فعله الصدريين ليستحقوا الإعدام الجماعي مع عوائلهم؟ إنهم يختلفون عن الباقين بأنهم الكتلة الوحيدة الكبيرة التي رفضت بوضوح وقوة قانون النفط, ورفضت المعاهدة, ورفضت تمديدات الإحتلال، وهي الكتلة التي تقف بين عصابة الحكيم الإقطاعية وبين احلامه في تمزيق العراق في الجنوب اقتداءً بتمزيقه الذي تم في الشمال وطمعاً في نهبه بهدوء كما يتم في الشمال. هي الكتلة الوحيدة الكبيرة التي تطالب بلا كلل بخروج الإحتلال وترفض وضع قواعد عسكرية له. أي انها الكتلة الوحيدة التي مطالبها هي مطالب الشعب العراقي، كما تبين جميع الإحصاءات بلا استثناء، لذلك فأن اعدام هذه الكتلة اعدام لمطالب الشعب المناقضة لمطالب الإحتلال."