اخر عدد | الحوار المتمدن

29 تشرين الثاني، 2006

بالنسبة لي شخصيا فلا اهلا ولا سهلا ببوش وعصابته في الاردن

كما يتحدث العنوان فإنني متضامن مع المعتصمين والمتظاهرين في شوارع عمان وميادينها وجامعاتها كما في وغيرها من المدن والقرى والمخيمات على طول البلاد وعرضها للتنديد بزيارة الرئيس الأميريكي بوش. فمالذي جلبته هذه العصابة المجرمة من حكام واشنطن لشعوبنا في المنطقة العربية وفي الآردن وبالذات في "الأردن اولا" غير المآسي والعار.

هذا يجب ان لا يعمينا عن النظر والتبصر إلى ما تعد إليه الولايات المتحدة الأميريكية وحلفائها وازلامها في المنطقة في المرحلة المقبلة. والإدارة الأميريكية بأزمة في غزوها على العراق ليس بتأثير المقاومة الباسلة التي تستهدف قواتها الغازية فحسب. بل وبشكل اهم واكثر خطورة من وجهة نظر موازين القوى في المنطقة وتحديدا ما افرزته الإنتخابات العراقية الأخيرة من اتساع تأثير النفوذ الإيراني على عكس ما تتمناه اميريكا وحلفائها. والذين سارعوا بدورهم إلى التحذير مما سموه وقتها بـ"الهلال الشيعي". وقد تكرست هذه الهزيمة السياسية للآدارة الأميريكية في المنطقة وبشكل اكثر عمقا بانتصار حزب الله والمقاومة اللبنانية في الجنوب اللبناني ضد العدوان الأسرائيلي - الأميريكي.ه

موارين القوى التي تشكلت وباتت اكثر وضوحا الآن، ناتجة عما يسمى في علم السياسة بالنتائج غير المتوقعة اوغير المقصودة للحرب على العراق. وتتلخص في تمكن القوى السياسيية العراقية وتحديدا الشيعية بفرض الإنتخابات على المحتل كوسيلة لآنتخاب حكومة انتقالية وهيئة لصياغة دستور جديد للبلاد ثم انتخاب البرلمان وانتخاب حكومة جديدة تقوم بإدارة دفة الحكم في العراق. وحاولت الولايات المتحدة بكل الوسائل وضع العصي في الدواليب ووضع كافة اشكال الإستثناءات والإلتفافات لآفراغ هذه العملية الإنتخابية على علاتها من اي مضمون سياسي مستقل. لكنها لم تفلح في ان تمنع الأغلبية الشيعية من ان تحتل اغلبية المقاعد النسبية في البرلمان والحكومة المنتخبة.

تاثير هذا الأنتصار كان مزلزلا في اجواء الأدارة الأميريكية وهو الذي دفعها لتغييرات عديدة في استراتيجيتها قبل وبعد لتلافي مثل هذه النتيجة. فلقد اسقطت ورقت الجلبي مقابل عميلها البعثي السابق علاوي. ثم تبعت ذلك بتغييرات متواصلة لمدير سلطتها في العراق من بليمر إلى آخرين وصولا إلى خليل زاد، وهو يعتبر من اهم الأستراتيحيين الأميريكين في الفترة الأخيرة. هدف هذه الاستراتيجية التنصل من العملية الديمقراطية في العراق والإنقلاب عليها. حتى ولو كلف الآمر دفع العراق نحو حرب اهلية طاحنة لاتبقي ولا تذر.ه

أن ما تحاوله الإدارة الأميريكية حاليا على ما يبدو هو خلق وضع شبيه بالوضع في افغانستان قبيل انهيار نظام طالبان؟ وهو بالتحديد خلق ما بشبه "تحالف الشمال" الموالي لها سواء في العراق اوفي لبنان.. يفتك في حال انفجار الأوضاع السياسية والآمنية في الحكومة الوليدة وما على اميريكا سوى تزويدهم بالغطاء الجوي. إن الإستقطاب الحاصل بين السنة والشيعة في العراق اولبنان حاليا بل وعلى امتداد المنطقة برمتها. وتغذية الحكم السعودي لهذا الشق الطائفي بالمال والرجال والعتاد. إنه توجه هو في غاية الخطورة ولن يجر سوى الويلات والكوارث على المنطقة برمتها بينما ترتقي الولايات المتحدة لمستوى "الوسيط النزيه!"

فالسعودية التي لم تحرك بالا بل ساندت الحرب الأميريكية على العراق بكل الوسائل واستفادت من تبعاتها تقرر بل تهدد الآن على لسان احد مستشاريها الأمنيين - بالطبع لم يتحدث هذا المستشار من موقع حرية التعبير الشخصية، يعني ما وصلت هالبضاعة للسعودية بعد، يعني الجماعة مش بهالعادة - انها ستدخل العراق وتعلن الحرب ليس لكي تساند الشعب العراقي للتحرر من الإحتلال الأميريكي - حاشا لله - بل لكي تلجم النفوذ والتدخل الإيراني، وكأنذار مبكر للأمريكان في اسوأ الأحوال كي لا ينسحبوا من العراق. بل ما يزعم عن رغبة الشيعة بارتكاب مجازر باهل السنة في العراق؟ كل هذا في حال ان قررت اميريكا الإنسحاب المستعجل من العراق؟ فإي وقاحة هذه واي عمالة سافرة هذه من حكام آل سعود؟ وهل وجود الأميريكان ضمانة لكي لا تحدث هذه المجازر على الطرفين؟ هل يأتمن آل سعود اميريكا على العراق؟

إن اميريكا وازلامها في السعودية الوهابية والأردن - تحدث رئيس وزراء الأردن البخيت عن تحول بعض الأردنيين للطائفة الشيعية "لكنه تحت المراقبة ولايشكل خطورة في الفترة الحالية" على حد زعمه!- قد دفعوا المنطقة لإستقطاب سني شيعي في اسوأ حال مما كانت عليها في اشد ظروفها ظلامية. وهم يدفعون الآوضاع للتوتر والإقتتال الطائفي والمذهبي سواء في العراق اوفي لبنان من جدي، بل اينما توفرت مواد مثل هذا الإستقطاب الكريه والمجرم. د. ه

ومن دواعي استكمال هذا الإستقطاب على ما يبدو هو سحب حماس من من فلك التأثير الإيراني والقوى الحليفة لها في المنطقة اوعلى الأقل تحييدها. فاسطفاف حماس "السنية" مع تيار المقاومة "الشيعي - الإيراني" يشكل غصة في ماكينة تحريضهم. فوجود هذه القوة السنية إلى جانب حزب الله قد ينذر باستشكال الأمر على المنقادين لهذا التجييش المذهبي البغيض. واخشى ان "التخفيف النسبي" الحاصل من قبل العدو الصهيوني في غزة، والغزل الناعم بين كوندي رايس وعباس. وجولة هنية في العواصم العربية ليس هدفها فقط تمرير زيارة دبلوماسية ناجحة لبوش في المنطقة دون ان تعلوا اصوات القصف والقتل والتعذيب والحصار الأسرائيلي على انغام معزفة الإدارة الأمريكية ودعواتها للآصطفاف لمواجهة "الخطر الإيراني!! " بل تكون ايضا في سياق اختراق على مستوى علاقة حماس وتحالفاتها في المنطقة. مثل هذا التطور - وإن كنت اراه ضعيفا واضغاث احلام اميريكية - سوف يسلح السعودية ووهابييها بمادة تدعم منطقهم ضد "النفوذ الإيراني" وضد قوى المقاومة في المنطقة لصالح اغراقها في حمام دم مذهبي وطائبي خطير ستدفع المنطقة برمتها ظريبته. فليسقط التجييش المذهبي والطائفي، ولتسقط مخططات اميريكا في الهيمنة على المنطقة والعالم. ثمنة امكانية لعالم افضل يعيش بسلام
ه

هذا المقال للنقاش بالطبع، وكتبته بدون كثير من التدقيق املا ان اعود واعززه بالروابط والتطورات. املا ان اسمع منكم قريبا







هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

الاخ العزيز انت تعبر بنسبة100% عما يجول بخاطري الفرق بيننا انك شجاع وقوي في طرح افكارك وانا ضعيف
الرجاء منك الاستمرار على نفس المنوال بارك الله فيك وجزاك خيرا

غير معرف يقول...

If you really believe that Hezbollah came on top, I am not sure then why you are linking to Charles Krauthammer's article which makes the opposite argument.

خضر كنعان يقول...

شكرا للإطراء الأول مع ترحيبي بأي رؤية نقدية تعبر عن هذا التوافق والإهتمام

الملاحظة اللي بعدها، انا وضعت هاي الوصلة لكوثامر حتى ابين قديش هو مبعوص اولا وايضا من اجل الفقرة الآخيرة في مقالة الذي نشرة يوم 1 ايلول يعني بعد ان وضعت الجرب اوزارها بنحو اسبوعين:

"In fact, Hezbollah was seriously set back, as was Iran. In the Middle East, however, promising moments pass quickly. This one needs to be seized. We must pretend that Security Council Resolution 1701 was meant to be implemented and exert unrelieved pressure on behalf of those Lebanese -- a large majority -- who want to do the implementing."

في هذه الفقرة يوضح استراتيجية امريكا وحلفها داخ لبنان والذي نرى تداعياته اليوم من حكومة السنيورة والأتفاقات الخطيرة من وجهة نظري التي وقعت عليها مع القوات الدولية في معرض تنفيذ 1701.

غير معرف يقول...

اخى الكريم - قبل ان نطلق الاتهمات هنا وهناك ارجو التدقيق فيما تقول فانا سنى اردنى ولا فرق عندى بين سنى وشيعى ولكن التاريخ علمنا منذ الاف السنين ان ايران فارس هى ايران الحالية التى تحلم ان تكون من جديد الامبراطورية الفارسية ويمتد نفوذها الى كافة المنطقة العربية ومنها كافة بلدان بلاد الشام فقط اطلب منك ان تتذكر التاريخ وشكرا لك

غير معرف يقول...

اصحو يا بشر وبلاش كلام عواطف فايران هى دولة تريد استعمار الدول العربية وتحرق الاخضر قبل اليابس وبلاش غوغائية وخليكم بتى ادمين لو مرة واحدة يمكن نقدر ساعتها نحارب اسرائيل ويمكن كمان نهزم امريكا ولكن شغل العواطف هذا هو اللى جاب اجلنا وخميرتنا فاذا كنتم نريدون ان تتشعيو فميت الف مليون سلامة عليكم روحو وتشبعو واحنا عارفين شو اهداف الشيعة وين مكان وياريت بس نفهم كلنا هذا الكلام ياسفاة علينا نحن شاطرين بس يالكلمات الصاروخية والهجومية عموما سوف تروون قريبا انشاءاللة اذا بقيتم على هذا المنوال واللة سوف تشتغلون خدم وخدامين عند الفرس وبس كلام عاد واستحو على دمكم

غير معرف يقول...

الاخ العزيز خضر
على بالطلاق انة كلامك مظبوط بس يا زلمة شونعمل واللة انت خليتنى اخاف من هالدنيا ول يازلمة فين نروح كل المنطقة محاصرة باين وعموما اللة معنا يارب ------- اخوك - عبد الفتاح نكاح المطايزة

خضر كنعان يقول...

منطق ما يسمى بفزاعة العدو الإيراني هو منطق اخرق ومشبوه في احسن الأحوال. يعني كيف بتم التعاطي مع هيك كلام في الوقت اللي الذي يحتلنا وهاتك عرضنا مباشرة هم الإسرائيلية والأمريكان وبماركة من السعودية تحديدا ومن لف لفها وببوس ايدها صبح ومسا من الحكام العرب. من هو اقرب لقضايا الشعب العربي حكام السعودية ام ايران التي تدعم حماس وحزب الله ، حماس المكان الوحيد من بين العواصم العربية الذي وقف فيه هنية معلنا رفضه الإعتراف باسرائيل وامام حشد واسع من المواطنين الإيراينيين. رفض الإعتراف باسرائيل الإجرام والجدار العازل والتمييز العنصري واحتلال بيروت ومجازر صبرا وشتيلا وبيت حنون وجنين وكفر قاسم والسموع, والكرامة وغيرها ما تقدم وما تأخر من امر وبدعم اميريكي وقع ومجرم وعلى كافة المستويات.

يعني من يلوح بهذه الفزاعة الإيرانية مثل اللي شايف الذيب وبدور على الأثر: واضح اننا منتاكين من الأميريكان للبيض وبدون بزاق بس يعني مضايقين كثير من هالأيراني اللي كل البحاوله هو يطلع هالاميريكان من المنطقة يعني على الاقل يقيمهم عنا في المستوى المنظور، وبعدها ومالو الإيراني يعني ، مش اولى من الأميريكي؟

السعودية مكيفه على هالفزاعة لآنه وسيلة لتنفيس التطرف الوهابي الموجود في داخلها في شي معادي للشيعة وكسب شعبية وشرعية داخلية من خلف الموضوع امام جمهور شبابها المتطرف. والإمعان في كبح جماح الأقلية الشيعية في المنطقة الشرقية من السعودية وارهابهم سلفا. من جهة ثانية هو تجييش للمنطقة لخدمة اهداف التوازنات السياسية لصالح الهيمنة الأميريكية والتي فشلت اميريكا في تأمينها من خلال غزوها للعراق.

ان مسلسل الأرهاب في العراق تحديدا يذكر بارهاب "المجاهدين الأفغان" في اوائل الثمانينات في افغانستان وهدفه وأد الديمقراطية العراقية التي فشلت اميريكا لاسباب عديدة في كبح جماحها وتدارك نتائجها والتي من ضمنها تعاظم الدور الإيراني المستقل عن ارادتها وازرلامها في المنطقة. إن الإرهاب الأصولي والطائفي الحاصل في العراق من قبل غلاة الوهابية والصداميين هو تحديدا من صنف ما استخدمته وكالة المخابرات الآميريكية ضد الحكومة الأفغانية خلال عقد الثمانينات وافضل حل حاليا للجمه هو في خروج امريكا من العراق والمنطقة فورا.

غير معرف يقول...

الاخ خضر كنعان
اريد ان اسألك سؤال واحد وهو ان حماس قبل ان تتولى السلطة كانت ترش فلوس على العائلات والجمعيات رشا لامثيل بة حتى استلمت السلطة ووقتها قالت ان الفساد مستفحل فى صندوق سطة ابومازن وزمرتة كما تقولون واعلنت انها لاتملك شى حيث انها وجدت الخزينة فاضية واوقفت رش فلوسها - فيا جماعة الخير كلنا نحب المقاومة ولكن الا يوجد عقلانية فى حب المقاومة يعنى ياجماعة ان جماعة حماس واللة سوف تعترف باسرائيل قريبا وصدقونى وسوف توافق على كل الاتفاقات السابقة وانا لاانكر ان ليس كل ما فى فتح حرامية ولكن ليس كل الموجودين فى حماس هم شرفاء وما هو عمر حماس فى تاريخ النضال الفلسطينى وهذا لااريد ان اخوض فية حيث الجميع يعرف من زرع حماس ومن دعمها بالسابق وبلاش تهجم على بلدان عربية لان هذا يضر على الفلسطينيين الموجودين على اراضيها وخاصة السعودية والتى فاتحة ارضها للفلسطينيين منذ 60 عاما ارجو ان نكون منطقيين فى كتاباتنا حيث الحقائق سوف تظهر قريبا من هو حزب اللة ومن هى حماس ولكننى واللة اتمنى ان يظهر الان على الساحة الفلسطينية فصيل جديد اسمة الجيش الجمهورى الفلسطينى ويمحى حماس ويمحى فتح ويمحى اى فصيل لاينضم الية ويعلن الديكاتورية حيث لامجال للديمقراطية لنا الان طالما لايوجد لنا دولة فلسطينية بمعنى الكلمة وهذا الجيش الجمهورى الفلسطينى يعتمد اسلوب الحوار الفلسطينى الاسرائيلى وحوار المقاومة الشرسة وهنا يمكن يكون لنا امل ان نرى فى يوم من الايام دولة فلسطينية حرة مستقلة لا ايران موجودة فيها ولا سعودية موجودة فيها والايام سوف تثبت ذلك قريبا انشاءاللة

غير معرف يقول...

انا عبد الفتاح نكاح المطايزة اريد ان اسأل كيف انضم الى الجيش الجمهورى الفلسطينى وكيف ارجو ان ترشدونى يا اخوان حيث واللة انها فكرة جديدة وحلوة وتغير فى الاسماء والعناوين وشو بدنا غير هيك