اخر عدد | الحوار المتمدن

2 تشرين الثاني 2006

خبرين بدهم تفكير

الخبرالسخن هو نبأ الدعوة المقدمة ضد عدنان ابوعودة من مجموعة من المواطنين لمحكمة امن الدولة. بعد ان ادلى المذكور بمقابلة مطولة لقناة الجزيرة . وتحدث في هذه المقابلة عن العلاقة الفلسطينية الأردنية ووضع المواطنين من اصل فلسطيني في الأردن.ه
والخبر الثاني وهو محاولة ادخال جيش التحرير الفلسطيني المعروفة بقوات بدر إلى فلسطين لتعزيز موازين القوى لصالح رئيس السلطة الفلسطينية عباس في مواجهة حماس. قوات بدر هي بالآساس يتم تجنيدها وتدريبها في الأردن من قبل الجيش الأردني ومنذ سنين. وفي فترة من الفترات وضعت تحت قيادة ابوالزعيم بعد ان انشق هذا الأخير عن رفات ولجوءه للآردن. ه
النقاش والتفاصيل تتبع، بس بحاول ان اجمع لحدث، بالمناسبة حديث عدنان ابوعودة مش جديد وهو ما قاله في كتابه منذ سنين..يعني ليش متوترة العالم؟ جد بسأل.ه

هناك 19 تعليقًا:

غير معرف يقول...

because you can say FUCK in english on TV and no one would care, but if you say MANYAK in an Arab show it's a crime.

Abu Odeh's book was in English so it did not matter. but when he spoke in arabic on an Arabic program, it's a crime.

I know it's not making sense but thats how fucking absurd the whole thing. It's called playing dumb. I know the problem exist and we talk about it all the time, they know the problem exists and they talk about it all the time (they created it actually) and now everyone is socked that someone says in public what the public has known for years.

fucking retards. they want to fuck you up and you should shut up and fucking enjoy it.

غير معرف يقول...

to anonymous:
yup ur right we wana fuck you up, but i wonder why ur ungry ? i thought u will enjoy it!

ur the only people on the world when the others fuck you then u act good, but if the other help you and support you then you act as a dog and bite the hand which help you...
thats why we (the new generation)change our acting from helping you to fuck you :)
hope that you understand it and accept it and enjoy it :)

by the way dont forget that abu 3odeh is the first one who fuck his people ,and his best friend is abu rasool

zaid m يقول...

i tell you what's mr adnan problem. he wants the whole pie, sorry can't have it.

غير معرف يقول...

تفجير لغم الهوية عمل مقصود و توقيته مقصود والهدف ضرب الحركات النقابية والإسلامية عن طريق تفتيتها الى اثنيات سياسية ومن ثم يقوم النظام بلعب دور الحكم لمجتمع مفتت ومنقسم .

النظام اليوم مهدد حسب مقالة ال لوس انجلس تايم . وتاريخيا كلما حس النظام بالعزلة يفجر قضايا داخلية تشغل الأردنيين عن الوضع السيئ اقتصاديا وسياسيا.

التفرقة في المجتمع الأردني منهجية واستراتيجية تحفظ لعبة التوازنات واللتي بدونه قد يتوحد المجتمع الأردني السني العربي تحت راية قومية او اسلامية وفي كلا الحالتين النتائج ستكون وخيمة على نظام يطبع مع اسرائيل ويرضع من اللبن الأمريكي.

لاتنسوا ان ابو عواد رجل مخابرات وصبى السلطة. واذا كان هنالك برنامج لإعادة ترتيب الأمور فلا نستغرب ان يمسك هو الملف الأردني الغربي بقدرة قادر.

OmAr يقول...

في خبر اخر وهو ان السلطات الاسرائيلية سمحت للنظام المصري بادخال اسلحة لتدعيم حرس الرئيس عباس في غزة, وكان الحديث عن 3 الاف رشاش!

التوتر تضاعف عشان المقابلة على الجزيرة يمكن؟ لكن انا بذكر تماما انه ثارت ضجة على كتابه من ثلاث سنين, لكن اكيد الحكي بالعربي على الجزيرة الو نكهته الخاصة بالبلد

خضر كنعان يقول...

الأخ اللي عمل المقارنة مع موضوع "النيك" يعني
FUCK في الإنجليزي
ثم الأخ اللي رد عليه ضمن نفس المقارنة لكن بعصبية هالمرة.
انا شخصيا ما بدي ارش على المي سكر - فيه مثل زي هيك؟ - اذا بدنا نتعامل مع مستقبل بلدنا والمنطقة العربية بمسؤولية بعتقد مهم إنه هذه المواضيع تنطرح وتتناقش من الجميع وبهدؤ واكثر من مرة، يعني طي صفحتها واعتبار انها مش موجودة ، اوبلاش ننبشها الصحيح مشكلة بحد ذاتها.

اولا المسألة بالتأكيد بتنطرح باستمرار باروقة السلطة وصانع القرار السياسي في الأردن. فكيف يراها صانع القرار في هذه المرحلة؟ عدنان ابوعودة كان ولايزال يعبر عن تبار من ضمن تيارات داخل دائرة صنع القرار في الحكم في الأردن بالضرورة والا ليش كان في الديوان احيانا واحيانا لا؟ هو اللي حسب تعبيره صاغ اتفاق شباط 1985 مع خالد الحسن

بالطبع الحكم الأردني "طور" موقفه اذا بدك تستعمل تعبير ابوعوده خلال مراحل عدة ولكن ليس نتيجة نزوع ديمقراطي اورغبة في الحياد بل في كل مرة تراجعت فيها هيمنته على القضية والشعب العربي الفلسطيني كان فيها مرغما على هذه الخطوة: عام 1967 وتطور العمل الفدائي بعد النكسة، ثم سقوط مقولة "الخيار الأردني" ومؤتمر الرباط والإعتراف العربي بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، ثم كان قرار فك الارتباط الذي فرضته الإنتفاضة في اشهرها الأولى وكان بهدف عزل الإنتفاضة وحصارها وعزل الأردن عنها، سبقها ورافقها تصعيد في النعرات الآقليمية في الأردن ضد الفلسطينيين على شكل هستيري، لم تكسر سوى انتفاضة الجنوب في الأردن في نيسان 1989 من جهة وهيمنة اجهزة عرفات على الإنتفاضة في الداخل من جهة اخرى .

عادة المسألة لتطل من جديد عندما تبدلت موازين القوى، مع توقيع اتفاق وادي عربة والذي ضمن بنودا يمنح الأردن فيه حقوق اشراف على الآماكن المقدسة في الضفة الغربية؟؟

الآن قد نكون نشهد تطور ما ولكن حذر من قبل الحكم في هذا الإتجاه وتحديدا في التنسيق العالي مع عباس واسرائيل. خصوصا مع طرح مسألة ادخال قوات بدر وغيرها من حصار حكومة حماس ووأد جذوة المقاومة. هذا التطور يحصل تحت غطاء رئاسة السلطة الفلسطينية - عباس. يرافقه استعانة من جديد بكوادر فتح في المخيمات في الأردن وتفعيلها لمواجهة التيارات المقاومة ومنها تيار حماس تحديدا

بالطبع هذا التعاطي من قبل الحكم مع الموضوع تاريخيا تعاطي لتوسيع رقعة حكمه وترويج دوره السياسي امريكيا في تصفية القضية الفلسطينية. هو تعاطي بالضرورة غير ديمقراطي ولا يخدم اي علاقة صحية بمعني كفاحية واخوية بين الشعبين، يقابله على الجانب الآخر سلطة فلسطينية بيروقراطية وفاسدة وقمعية إن لم تكن تجهز لإنقلاب حقيقي ضد خيارات شعبها في فلسطين والشتات.ه

هاتان القوتان هما الدينمو الأساس والمولد للنعرات الإقليمية في تقديري، الحكم الآردني من جهة والسلطة الفلسطينية بقيادة عباس من جهة اخرى. على المستوى الشعبي في الاردن وبالذات في فترة التسعينات نشأت تيارات سياسية شعبوية اقليمية - بعضها يدعي الماركسية ؟!- وهذا ارجو ان اعود له ولنقاش مواقف الحركة الإسلامية في الأردن وفلسطين التي ايضا تضع راسها في الرمل في رأيي

خلف هذال العتيبي يقول...

” انا شخصيا ما بدي ارش على المي سكر - فيه مثل زي هيك؟”

الأصح: “ما بدي ارش على الموت سكر"

ويقابلها في الإنجليزية
“icing a shit”

بس ما فهمت العبارة التالية “: لم تكسر سوى انتفاضة الجنوب في الأردن في نيسان 1989 من جهة وهيمنة اجهزة عرفات على الإنتفاضة في الداخل من جهة اخرى “

خضر كنعان يقول...

اولا شكرا على تصحيح المثل، انا كنت حاس انه بعرج. وهناك خطا آخر وهو ان انتفاضة الجنوب في نيسان عام 1989 ضد موجة الغلاء بما فيها ارتفاع اسعار المحروقات عقب بدأ تنفيذ وصفة صندوق النقد والبنك الدوليين في الآردن كانت قد كس ت حدة المما رسات الإقليمية التي كان تما رسها وتغذيها اجهزة النظام وبتصعيد اكثر عقب قرار فك الإرتباط عام 1988.
وتراجع كل التطبيل والتزمير ضد كل ما هو من اصل فلسطيني في الآردن للتعاطي من الشرخ الجديد فيما كان يعتبر قاعدة النظام الأساسية في الأردن

من جهة اخرى هيمنة اجهزة عرفات على الأنتفاضة في الداخل التي صارت تأتيهم بيناتها بالفاكس ، ومصلحة عرفات في علاقات جيدة على ما يبدو مع الحكم في الأردن قد طمن الملك لجم امتداد الأنتفاضة بشكل اوبآخر للآردن. من مظاهر ذلك ان فتح لم تفعل اعضاءها وتستنفر مؤيدها في الإنتخابات البرلمانية التي حصلت
عام 1989 وهذا في تقدير بعض المراقبين قد سهل على الحركة الإسلامية ان تحصد المزيد من الأصوات والنفوذ في المخيمات

ملاحظة سريعة

غير معرف يقول...

ما ان سقط نظام المقبور صدام حسين، حتى توجه الآلاف من العراقيين الى منازل يسكنها اكثر من ستين الف فلسطيني وطردوهم خارجها ليعودوا وـ للمرة الالف ـ الى نصب الخيام والسكن فيها في ضواحي بغداد او على الحدود العراقية الاردنية بعد ان رفضت عمان ان تسمح لهم.. بالدخول!
«لماذا يكرهونهم»؟! قبل الاجابة على تساؤل كهذا نعود بالتاريخ الى عام 1978، سنة الاجتياح الاول لجيش الدفاع الاسرائيلي لجنوب لبنان وقتها دهش اليهود من حفاوة الاستقبال من قبل سكان القرى الحدودية اللبنانية، فقد استقبلوا بالزهور ونثر حبات الارز فوق رؤوسهم وارتفعت زغاريد او ـ «زلاغيط» كما يسمونها في لبنان ـ النسوة فرحا واستبشارا بالجنود الاسرائيليين! ما هو السبب؟! كانت حركة «فتح» كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينة تعيث فسادا مع عناصرها في تلك المنطقة بعد ان احتمت «باتفاقية القاهرة» سيئة الذكر لعام 1969 والتي تعطيها حق التواجد على الاراضي اللبنانية «منشان القضية وتحرير الوطن السليب» لكنهم كانوا اكثر اجراما من «فدائيي صدام» مع أهل جنوب لبنان، ونكلوا بهم أكثر مما نكلت كلاب صدام حسين وشرطته السرية بالعراقيين! وجاءت اللحظة الحاسمة حين دخل الاسرائيليون فاختفت فلول «أشاوس عرفات» وهربوا الى داخل العمق.. اللبناني.
«لماذا يكرهونهم»؟! قبل الإجابة على تساؤل كهذا نعود بالتاريخ الى ما قبل ايلول ـ سبتمبر من عام 1970ـ عندما فرد أشاوس عرفات عضلاتهم على الشعب الاردني، بل واقاموا «نقاط السيطرة» في كل شارع وكل زاروب من تلك المملكة ليصبحوا دولة داخل الدولة، وحين قرر الراحل الملك حسين ان يتصدى لهم بالقوة المسلحة اصطف كل الاردنيين خلفه فتحركت الدبابات وسحقت منهم 25 الفا حتى هرب «الختيار ابن الستين الف ش......» مرتديا زيا كويتيا من دشداشة وغترة وعقال وبشت اعطاهم اياه سمو ولي العهد الشيخ سعد العبدالله ليصل الى المطار ومنها الى... القاهرة!! وليت «بو فهد» تركه ليواجه مصيره المحتوم على يد الملك حسين لكانت القضية الفلسطينية الان في احسن حال وافضل... مقام!
«لماذا يكرهونهم»؟! قبل الاجابة على تساؤل كهذا، لنعد بالتاريخ الى الثاني من آب 1990 ودخول حكام بغداد اللصوص الى الكويت فانقلب اكثر من اربعمائة الف فلسطيني من النقيض الى النقيض، جاء صدام حسين ليقطع أرزاقهم.. فناصروه! دخل ليشتتهم ـ مرة ثالثة ـ فدعموه! قلب حياتهم رأسا على عقب... فاحتضنوه! ثم ارسل «ابو العباس» أحد اقذر رجال عرفات ـ مصحوبا بجحافل من الفلسطينيين المنضوين تحت جناح حزب جبهة التحرير المقبورة وممن ينطبق عليهم قوله تعالى (قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق) ليبطشوا بالحرث والنسل والزرع والضرع في بلد صغير مسالم وآمن اسمه «الكويت» لكن الله «يمهل ولا يهمل» فانغرس كيدهم في.. نحرهم! «لماذا يكرهونهم»؟! لأن الباري عز وجل قال في محكم كتابه... (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).. صدق الله العظيم .
بقلم : فؤاد الهاشم

غير معرف يقول...

«لماذا يكرهونهم»

لنفس السبب يكره الصعاليك حزب الله.

خضر كنعان يقول...

يعني الموضوع ناقص فؤاد الهاشم؟! بوق النخب الكويتيه الحاقدة. يعني هو مين ما بكره حضرته؟ بعدين الكويتيين مين بحترموا اوما بكرهوا ؟ وكيف معاملوا مواطنينهم من "البدون" ومن غيرهم من القوى العاملة من غير "اصول كويتية" اذا تعاطينا مع تسمية كهذه؟

ناهيك عن مقالة مبني بالمقلوب على تساؤول بوش "لماذا يكرهوننا؟" يبقى انه يحتوي على كمية هائلة من المغالطات هدفها تبرير منطق الكره اللذي في نفسه هو واسقاطها على الضحية الأساسية في المعادلة الرسمية العربية من المحيط الى الخليج وهم بالضرورة شعوب المنطقة من عربية وغيرها وعلى وفي مقدمتها الشعب العربي الفلسطيني . .

يا حبذا لو لا يتشعب النقاش ويتحول لموضوعات "حب " و"كره" ذاتيه وشخصانية إن لم يكن متعصبة وضيقة حبذا ان نخرج به إلى فضاء النقاش الهادئ والتواصل الرحب، حاب اكتب شي اوضح من هيك بس بعدين. . بنسمع منكوا قريبا

غير معرف يقول...

عزيزي خضر , لقد انتقدت الكويتيين وفؤاد الهاشم وانتقدت المقال ,ولكنك لم تناقش ولم ترد على
ما جاء فيه بهدوء وتروي كما تطالب

انتظر منك المناقشة والرد على الكاتب و على المغالطات التي قلت عنها

مع تحياتي

talab .a.jaloudi يقول...

تحية طيبه وبعد
الاصلاح السياسي الذي يدعو اليه معالي ابو عودة والحقوق المنقوصة هي بحسن نية او بسوء نية يدعو الى هيمنة الاخوة الفلسطينيين على مقاليد الحكم والسياسة في الاردن وتصب في اطار مشروع الوطن البديل لاسمح الله حين تقترح الدول المهيمنة بايعاز من اسرائيل على طرح الموضوع للاستفتاء الشعبي . الحل الحقيقي للمشكلة هي بعودة الوحدة بين الضفتين بعد التحرير ان شاء الله تحت مسمي المملكة الاردنية الهاشمية , اما اذا ما اصر الاخوه الفلسطينيين على الانفصال وتكوين دولتهم وهذا حقهم , فانه كان من المفروض ان يشمل فك الارتباط بين الضفتين الجغرافيا والديموغرافيا , وأ ن يبقى الاخوه الفلسطينيون ضيوفا اعزاء في الاردن , ويتحول وضعهم السياسي كما هو وضعهم في سوريا ولبنان وباقي الدول العربية , وفي ذلك حلا للمشكلة السياسيه والتوطين وازدواجية الولاء والانتماء اما بالنسبة للوزراء الذين يعارضون الحكومه بعد خروجهم من كرسي الوزارة , فأن بعضهم يعتقد انه قد تم اختياره للمنصب لانه رجل عبقري وملهم ووحيد عصره,مع علمنا كيف يتم الاختيار ومعرفتنا ان الوزير عندنا ما هو الا موظف كبير فقط . شكرا

talab .a.jaloudi يقول...

i
تحية طيبه وبعد
الاصلاح السياسي الذي يدعو اليه معالي ابو عودة والحقوق المنقوصة هي بحسن نية او بسوء نية يدعو الى هيمنة الاخوة الفلسطينيين على مقاليد الحكم والسياسة في الاردن وتصب في اطار مشروع الوطن البديل لاسمح الله حين تقترح الدول المهيمنة بايعاز من اسرائيل على طرح الموضوع للاستفتاء الشعبي . الحل الحقيقي للمشكلة هي بعودة الوحدة بين الضفتين بعد التحرير ان شاء الله تحت مسمي المملكة الاردنية الهاشمية , اما اذا ما اصر الاخوه الفلسطينيين على الانفصال وتكوين دولتهم وهذا حقهم , فانه كان من المفروض ان يشمل فك الارتباط بين الضفتين الجغرافيا والديموغرافيا , وأ ن يبقى الاخوه الفلسطينيون ضيوفا اعزاء في الاردن , ويتحول وضعهم السياسي كما هو وضعهم في سوريا ولبنان وباقي الدول العربية , وفي ذلك حلا للمشكلة السياسيه والتوطين وازدواجية الولاء والانتماء اما بالنسبة للوزراء الذين يعارضون الحكومه بعد خروجهم من كرسي الوزارة , فأن بعضهم يعتقد انه قد تم اختياره للمنصب لانه رجل عبقري وملهم ووحيد عصره,مع علمنا كيف يتم الاختيار ومعرفتنا ان الوزير عندنا ما

غير معرف يقول...

بتفق مع
talab

في كل كلمة قالها

اللي قالو مستر ابوعودة وطالب فيه بعودة الكنفدرالية في الوقت الحالي وغيره هو بالضبط ما يحلم به الاسرائليون و يدعو الى الوطن البديل....

الخلاصة كل من يدعو حاليا في الوقت الراهن الى الكنفدرالية و زيادة الحقوق السياسية للفلسطينين هو يدعو الى الوكن البديل , ما يجري اليوم هو تصفية للقضية الفلسطنية والانتعهاء منها في غضون سنة او سنتين .


خلينا نحكي اول شي عن قيام الدولة الفلسطنية وبعدين اذا الاردنين والفلسطنين بدهم كنفدرالية ماشي , وخلينا تخكي عن حقوق اللاجئين حق العودة هاي السنتين
لانو هذا هو المهم


من المفروض ان تكون القضية الرئيسة للاجئين الفلسطنين في كل العالم في الوقت الراهن حق العودة .

وسؤالي لابو عودة هو :
هل مشكلة اهل مخيم البقعة والوحدات الرئيسية ان يكون منهم نواب ووزراء ام مشكلتهم الرئيسية هي حقوقهم الضائغة في فلسطين؟

اذا مشكلتهم الرئيسة هي الوزراء والنواب اذن فخل مشكلتهم بسيط جدا على ما اعتقد!


والله اني شايفها مؤامرة اخرى تجاخ فلسطين وعلى الفلسطنين التفكير بعقولهم وليس بقلوبهم او بطائفية و اقليمية يثيرها شخص مثل ابو عودة

وشكرا

غير معرف يقول...

lal Sayid Fouad Hashem,
I agree with you that the Palestinians have been bad to their hosts in the countries they lived but these are small groups which were connected to Syria. In Jordan we all know what happened in 1970 it wasnt a war between Palestinians and Jordanians as many ignorants would like think. Their were Palestinians supporting the King including Abu 3odai and their were Jordanians on the Fedayeen side like Nayif Hawatmeh who is Salti and Mashhour Hadithai. As for the invasion of Kuwait most Palestinians opposed the invasion Abu il Abbas was hated by all the Palestinian factions including the PLO so to generalize that all Palestinians supported such thing is wrong. As for 1970 half of the emergency cabinet was made up of Palestinians. For abu 3odai he is just pissed because he has been neglected by the goverment and i feel i have to defend the goverment in this, it is being attacked by traditional east-bank Jordanians for being to Palestinian. We all know who is Basem awad allah he is not Jordanian is he. So the goverment doesnt care if you are Jordanian or Palestinian as long as you are loyal history has proved it.

THE FREE PHOENIX يقول...

Guys let us all be objective for once in our lives. First of all I am a Canadian/Jordanian/Palestinian citizen and I personally do not respect anybody in authority in the Middle East Abu Odeh included.
Please take a look at a country like Canada. It is probably the most diverse country in the world and people there are getting on quite well together i.e. there is a total assimilation of identities into a single Canadian identity. This is simply because people there have their jobs and life affaires assigned to fairly and with least if no corruption. The country has five official languages (English, French, Mandarin, Italian, and Arabic)and is a secular country religion wise.
Jordan and Palestine do not even make up 10% the total area of Canada. They speak the same language and have the same religions CHRISTIANITY and ISLAM. Whay are all these differences?!
Abu Odeh has his own dreams and aspirations and so are many of the politicians and wanabees.
But let us think about it from a popular perspective. What are we gaining? Look at the misery a youngman living in any refugee camp is doing at the same time look at the misery of another youngman whose circumstances forced him to work in the army working as a chauffeur for Philippino maids of ministers' wives and having to wait for their little kids in hot weather or having to bodyguard many of their youngsters.
I think that we have to forget about all this crap and think about rebuilding the present and building the future. Most of us want a decent life and SOTRA MIN ALLAH.
My homeland is in my heart and conscience but is this a crime?! Indeed not but on the real life side I served Jordan alot in my job as a university lecturer and did nothing wrong. I alienated myself from any 'authoritative' post in order to prevent any conflict with anyone. This is what the majority of us are feeling as a new generation. I think that we should be holding hands together and not 'fucking each other' as anonymous said.
Believe me this is what our enemies want. Every single country will get its share. Saddam was America's favourite ally once and look at him now. 'THE AFGHAN MUJAHEDEEN' including BIN LADEN and ZARQAWI were once America's beloved and look at them now. They will use you all till the end and then......GOD KNOWS.
LONG LIVE PALESTINE and ITS PEOPLE
LONG LIVE JORDAN and ITS PEOPLE

غير معرف يقول...

I really like your blog.. very nice colors & theme.
Did you create this website yourself or did you hire someone to
do it for you? Plz answer back as I'm looking to create my own blog and would like to find out where u got this from. thanks
Stop by my blog : tottenham transfer news sky sports

غير معرف يقول...

Superb blog! Do you have any recommendations for aspiring writers?
I'm hoping to start my own blog soon but I'm a little
lost on everything. Would you recommend starting with a free platform like Wordpress or go for a paid option?

There are so many choices out there that I'm completely confused .. Any suggestions? Appreciate it!
My blog post :: transfer news for arsenal