اخر عدد | الحوار المتمدن

1 حزيران، 2008

وزارة النفط في العراق ضد حقوق العمال.. بيان من النقابة العامة لقطاع النفط في العراق

بيان


اقدم وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني بنقل ثمانية من اعضاء نقابة مصاتفي الجنوب
وهذا دليل واضح على عداء الوزير للتنظيم النقابي في القطاع النفطي الذي لة المواقف الوطنية في كثير من
علما ان اعضاء النقابة في هذا المرفق الحيوي والمهم كانوا من الناشطين في مجال محاربة الزمر الفاسدة في الوزارة من خلال عملهم الدوؤب
ان النقل يعتبر هو انتهاك لحقوق الانسان وهو تهجير قصري اي ابعاد هولاء الرجال عن عوائلهم في ظل الاوضاع الامنية الخطيرة
حيث تم نفلهم الة بغداد الدورة وانتم اعرف ماهي الدورة
نناشد جميع الخيرين في العالم بالوقوف والاستنكار لهذة الفعلة الشنيعة من قبل الوزارة ضد التنظيم النقابي الذي ارسى دعائمة الناشطين النقابين دون حماية من ازلام الدولة العراقية التي تدعي الديمقراطية
وهذا دليل واضح علة تهديم التنظيم النقابي في اهم القطاعات في العراق وليعلم الجميع ان جنوب العراق هو المصدر الرئيسي للنفط حيث ان عدد العمال في هذا القطاع اكثر من 39 الف عامل لذلك لم يكن في نية الدولة السماح لللعمل النقابي لكونة يشكل خطورة عليها
نناشدكم يا احرار العالم الوقوف معنا من اجل مصلحة العمل والعمال

مع التقدير
حسن جمعة عواد
سكرتير النقابة العامة لمنتسبي القطاع النفطي