اخر عدد | الحوار المتمدن

20 أيلول 2007

تعليق على خط ناهض حتر ومشايعيه

عمل الأستاذ ناهض حتر في مقالته في صحيفة الأخبار جردة لمدى تردي الأوضاع الإقتصادية لشرائح وطبقات إجتماعية واسعة في الأردن، تلك يتم طحنها تحت وطأة تنفيذ برامج الحكم الإقتصادية في ما بات يعرف بالليبرالية الجديدة.

لكن دائما يخلص لذات الخلاصات ويثير ذات الوساوس: " فسحب الثورة الأجتماعية تتجمع في سماء الأردن لكن الأردنيين الذين يتحسبون من مشروع «الوطن البديل» الإسرائيلي..." ويبقى ان الأمل في نظره معقود في النهاية على "الملك؟!" الملك وهو على رأس القرار السياسي والإقتصادي ومسؤول مسؤولية مباشرة عما حدث ويحدث من تدهور للظروف المعيشية للناس في الأردن. فعندما رفض البرلمان الأردني وزارة بدران "
الليبرالية" في عام 2005، وتركز رفضهم تحديدا على شخص وزير المالية وقتها و"فارس الليبرالية الجديدة" في الأردن و"طفلها المعجزة "- باسم عوض الله - اضطرت الحكومة والملك لقبول تعديل وزاري اقال الوزير المذكور، فما كان من الملك ان قام بتعيينه مستشارا له. برغم ذلك فالرهان عند ناهض في آخر المطاف هو على "الملك" وليس على"الثورة الإجتماعية"، والضمانة عنده ضد مخططات اسرائيل هي ايضا " الملك!" يعني بدها كاتب وتحليل هاي، شو هالنكته، واسال اي مواطن اذا مش مصدقني. لا، ومراهن على الملك يغير دفة الأمور ويعيد "قطاع الدولة" وتدخلها في الإقتصاد، يعني شو هالأوهام اللي براسه وعلى شو مأسسها؟! كان يكتشفوا مناجم ماس وذهب، لآنه حتى لو اكتشفوا حقول بترول الآن فالأردن صار موقع عليها بعقود مشاركة اسوأ من العقود اللي وقعت عليها روسيا..

المهم، والأخطر هي المخاوف المتعلقة بـ"الوطن البديل،" فهي من قبيل اللي "بخاف من الحيّة بتطلعله." والحقيقة ان ازمة الأردن السياسية والإجتماعية ناجمة في جانب هام منها عن تهميش اكثر من 60% من مواطنيها سياسيا وديمقراطيا بحجة ما يسمى بشعار "الوطن البديل." إن هذه الفزاعة باتت الوسيلة غير المكلفة للنظام ،والتي تنساق لها نخب سياسية وثقافية ، من اجل شل حراك قسم هام وهائل من المجتمع الأردني ومتضرر على كافة المستويات من سياسات الحكم على كافة الأصعدة مثله مثل باقي شرائح المجتمع الأخرى والمسحوقة منها تحديدا وعلى اختلاف منابتها واصولها.

لا بديل عن عن ضمانة كامل الحقوق السياسية والديمقراطية والتمثيلية المتكافئة لجميع المواطنين في الأردن وبالأخص المواطنين من اصول فلسطينية الذين يعانون كغيرهم من الأردنيين من ظروف اقتصادية طاحنة يضاف لها في حالتهم ازمة تمثيل ديمقراطي و سياسي فاحش تاريخيا وحاليا. هل يمكن ان يعيش لنصف المجتمع ديمقراطيا ويتمتع بحقوق سياسية ذات معنى بينما نصفه الآخر معطل ومحجم؟ هل يمكن له ان يبنى حركة ديمقراطية فاعله ويحقق مكاسب ديمقراطية بينما نصفه الاخر يعيش مهمشا وتحت القمع على مستويات متعددة؟ إن النضال الديمقراطي المشترك لكل المواطنين في الأردن هي اولا، انتصار للأردن. فلا يمكن تحقيق اي مكاسب اجتماعية وسياسية بنصف الشعب اواقل. إن عزل اكثر من نصف المواطينين بدعاوي واهية وترويج نزعات اقليمية بغيضة ضمن ومحاولة تهميشهم السياسية هي اولا سد لأفق الحراك الديمقراطي في الأردن ككل، وهي ايضا محاولة لشل حراكهم السياسي والإجتماعي عربيا وفلسطينيا في النهاية. وهو الذي يفتح المجال لردود الفعل المتطرفة واليائسة.

ومن هنا ثانيا، فإن حقوق سياسية كاملة وتمثيل سياسي متكافئ لكل المواطينين هي ايضا الضمانة الأساس ضد تمرير اي تآمر عبر الأردن اومن الأردن اوبإسم الأردن ضد حقوق الشعب الفلسطيني والعربي في فلسطين.

هذه المعادلة التي يرفض ،في رأيي ، ناهض حتر قبولها،
برغم التباكي على ظروف الطبقات والفئات المسحوقة في الأردن. وقد يكون ذلك من مواقع اجتماعية طبقية اكثر منها سياسية محضة، .وعدم قبوله بها وكغيره من الفئات السياسية النخبوية في الأردن فإنهم يعيدو الحراك الإجتماعي السياسي للمربع الصفر. وقد كانت هذه احدى دروس هبة نيسان عا م 1988 .

إن الخوف ان هذه التحركات الإجتماعية التي تقدم عليها الفئات المسحوقة والتي تجاوزت بها ومن خلالها إلى حد بعيد اقليميتها الضيقة وحدود النزعة المتزلفة من عشائريتها إلى اعتصامات عامة وناجحة في البوتاس والفوسفات ومصفاة تكرير البترول، والصحة ووزارة الزراعة وغيرها من المواقع، الخوف هو أن يتم اجهاضها بهذه الوساوس التي يبثها ناهض وامثاله.ه

هناك 9 تعليقات:

Issam يقول...

ناهض معروف بطرحه هذا .. حتى عندما كان في يوم من الأيام عضواً في الحزب الشيوعي الأردني، إعتاد على طرح المواضيع بهذا النفس.
أذكر في إحدى مقالاته التي لاقت ردوداً كثيرة، زعمه بأنّ الحركات الفلسطينية التي تواجدت في الأردن لفترة، هي السبب في التأثير السلبي على الحركة الوطنية الأردنية!

خضر كنعان يقول...

اتفق معك ، لكن طرحه يلاقي رواجا بين بعض المثقفين ويدغدغ بعض النفوس المريضة. كذلك خلط السبب في المسبب ومغمتة الأمور على نحو غير عقلاني ومنطقي هو ما تتغذى عليه النزعة الإقليمية والتعصب الضيق المدمر. ولا بد من الحديث والكتابة على الأقل ضد مثل هذا الطرح الفارغ
اما في جانب المنظمات الفلسطينية فقد ساهمت قيادتها وبالذات ابوعمار وقيادات فتح الأخر ومنطقهم الضيق تجاه الصراع الفلسطيني في هذه الكارثة. بل إن عرفات خرج الأقوى بلا منازع من بين حركات التحرر الفلسطيني، واضعف اليسار اللي اكل الضربة من النظام بشكل اساسي، وذلك بعد حرب ايلول

wanadoo يقول...

لا بديل عن عن ضمانة كامل الحقوق السياسية والديمقراطية والتمثيلية المتكافئة لجميع المواطنين في الأردن وبالأخص المواطنين من اصول فلسطينية

بصراحة نفسي اقرا يوم اي مقال لاي فلسطيني بوضوح وبشفافية ,, وبالاخص اذا تغير مكان قدميه وعلى اي ارض يعيش .
اما البديل الذي تنادي به فأنا ايضا معك ويجب ان نسمح للاردنيين من اصل فلسطيني بشرب البطيخ مع السكر فهذا الحق قد تم اقتصاره على الاردنيين من اصل اردني .
لم ارد على مقالك فهو مجرد رفض لاراء كاتب دون التطرق لمقالة او ابداء راي بديل وحقيقي ان كان هناك اصلا ما يستحق النقد .

خضر كنعان يقول...

اللي هوه

Tareifi يقول...

ان ناهض حتر عبارة شخصية قذرة تعاني من الافلاس السياسي وتتغذى على رأس مالها المتمثل ببعض النفوس المريضة التي تؤازره وتؤيده للاستمرار بكتابة مقالاته النتنة التي تهدف لاثارة النعرات الاقليمية وبث روح التفرقة العنصرية بأسلوب عفن.

لم أقرأ في حياتي مقالا لناهض حتر الا ويتكلم فيه عن هواجس الوطن البديل وانتقاد النخبة الفلسطينية الطامعة للسيطرة على الحكم في الأردن(على حد زعمه)

باختصار
إن ناهض حتر ومشايعيه لا يفقهون حتى أبجديات حب الوطن، ويفتقدون لأساسيات الولاء والانتماء، فهدفهم الاول تمزيق النسيج الوطني الواحد الذي يجمع أبناء شعبنا الاردني الواحد في مجتمعنا الاردني الواحد.

غير معرف يقول...

يبدوا ان الاخوان المشرفين بحاجة الى اعادة تأهيل للمشاعر الوطنية والقومية الخوف من المؤامرات لا يعني الهستيريا لكن قبولها كامر واقع يعني اانكم اعتدتم ان تكونوا عملاء وديوثين

غير معرف يقول...

المارونية السياسية ... من سمير جعجع الى ناهض حتر

غير معرف يقول...

يا ناس ناهض حتر معروف من هو منذ ان كان في الحزب الشيوعي حين لم يكن ناشطا في المدرسة سياسيا بل كان محبا للظهور والشخصنة. كان رعديدا سياسيا، وضحلا سياسيا وثقافيا، أوتذكرون كيف ان المرحوم رافع شاهين استضاف ناهض عندما كان ناهض طالبا بمدرسةاللاتين في عمان في برنامج جرب حظك وطرح عليه سؤال اين تقع قناة استاكيوس؟ ما كان جواب ناهض يا ترى؟ بدأ "أبو كزلك" - كما كان الطلاب زملاء ناهض يسمونه ، بدأ يبحث عن القناة في مختلف القارات حتى وصل لامريكا اللاتينية وقناة بنما وذلك على خريطة وضعت على الحائط امامه.. في النهاية تعب المرحوم رافع شاهين ولفت انتباهه بلطف ان القناة تقع في اذنك يا هذا..
ناهض كذلك كان يفاخر في المدرسة وفي مختلف محاضراته لاحقا بعد ان اصبح بقدرة قادر - بعد ان دعمه ورعاه رأس المال الطفيلي والبرجوازية الاردنية وليس غيرها- اصبح يفاخر بانه ملحد وماركسي كسبا للشهرة وتعويضا عن الفقر الذي كانت تعانيه عائلته الطيبة.

غير معرف يقول...

بسم الله والصلاة على رسول الله
يا إخواني أنا شايف أن بعض ضعاف النفوس المتأردنين "يدعون أنهم الأصل) يحاولون إثارة الفتنة بين الإخوة والشعب الواحد وهذا منزلق خطير نسأل الله السلامة لهذا الوطن وكامل الوطن العربي. واعتقد أن هذه الفتن تحتاج إلى وقفة قوية من أفراد المجتمع والدولة وعلى رأسها جلالة الملك عبدالله الذي نسأل الله له السداد ووأد الفتن في مهدها، وأن يجري على يديه الإصلاح المنشود الذي يبدل هذه النظرة ويمنح كل مواطن نفس الحقوق والواجبات في جميع مناحي الحياة دستورياً نظراً لأن البعض يسيء في التطبيق ويتجاوز الدستور والنظام مُفرقاً بين أبناء الوطن الواحد من شرق وغرب النهر سواء في التوظيف أو التعليم أو غيره.
الأمل في الله وحده ثم في حكمة جلالة أبو حسين لتغيير هذه التوجهات السلبية والله الموفق.