اخر عدد | الحوار المتمدن

4 آب 2006

في حوار الملك عبدالله الثاني مع الصحافة المحلية؟

تقدم الملك كما صار معلوما للجميع بحديث للصحافة المحلية رفع شوي " نبّاض" بعض من صار ينأى بنفسه مؤخرا ومن داخل قاعدة الحكم عن موقف الأردن الرسمي. لكن تفحصا بسيطا للمقابلة الموجهة للرأي العام المحلي وفي الوقت ذاته يحاول فيها اسداء "النصح" للإدارة الأميريكية عن كيف تفتن لعبتها في المنطقة وتختم حربها الإسرائيلية وتدميرها للبنان ولحزب الله، والأمور بخواتيمها بالطبع.ه
كيف نقرأ المقابلة وعلى اي جنب من جنابنا؟ بالطبع كان الملك قد ساهم في اعطاء، وضمن جوقة الحكم السعودي والمصري، الضؤ الأخضر للعدوان الإسرائيلي على لبنان حتى قبل البدء فيه. ثم اتضح اكثر موقفهم المؤيد للعدوان في تصريحاتهم غير المسؤولة والمكررة للموقف الأول حول "تيار المغامرة.. " بدون ان يقدموا بدائل حاسمة للجم العدوان. كان ذلك خلال محاولة انعقاد مؤتمر القمة العربية الفاشلة في 22\7 . ه
ه
معلوم ايضا انه في اليوم التالي لعملية حزب الله في اسر الجنديين الإسرائيليين، خرجت الصحافة العالمية بخبر حول نيّة الحكومة الأردنية "القيام بمناورات عسكرية مشتركة مع القوات الأميريكية في الأردن في الإسبوع القادم!" بل إن القوات الأميريكية التي ذهبت لإخلاء الرعايا الأميريكين من لبنان هي جزء من الفرقة 26 الأميريكية المرابطة في الأردن احتياطيا فيما إذا برزت الحاجة لها للتدخل في العراق بحسب جريدة الولستريت جورنال الأميريكية.ه
ه
ثم ما موضوع "النصح لإميريكا" الذي يبرع الحكّام العرب فيه؟ يعني ما ينصحوا حالهم ويبطلوها هالشغلة. يعني مثلا مبنى السفارة الأميريكية في عمّان اكبر من مبنى رئاسة الوزراء. والأمر يتعدى التعاون العسكري شبه التام مع الإدارة الأميريكية. فاجهزة هذه الأخيرة الأمنية تموٌّل بل وفي تعاون مباشر مع دائرة المخابرات الأردنية بحسب تقرير امنستي انترناشنال الأخير عن التعذيب في الأردن. يعني هل هم حقيقة بحاجة لهذه النصائح والمعلومات؟! وهل هذا يحدد عليهم كيف يجب أن يفهموها او كيف يجب ان يتصرفوا على نحوها؟ تخينة شوي، ها! ه
ه
وهكذا نرى أن الملك قدّم الكثير الكثير في سبيل ما يسمى جزافا بـ "الإعتدال" من رصيده السياسي الداخلي وفي المنطقة العربية والإسلامية برمتها. قدمه ويقدمه لهم ليس بالكلام معهم عن "الإعتدال" هذا، بل بخطوات عملية تم بموجبها ربط مصير البلاد والعباد في الأردن في خدمة مشاريع الهيمنة الأميريكية في المنطقة ، سياسيا وعسكريا واقتصاديا، ومعها ومن خلالها مع الدولة الصهيونية . خطوات عملية لآنهم لا يقبلوا الكلام، عمليين بابا!ه
ه
ومما سبق يتضح ومن حالة الإرتهان الذي يعيشه الحكم في الأردن وباقي الأنظمة العربية، أن حديث الملك للصحافة المحلية هو للإستهلاك الداخلي ولإستيعاب الإحتقان الشعبي المتضاخم على عدة مستويات تضامنا من شعبنا مع حزب الله والشعب اللبناني من جهة، ولكن ايضا غضبا مما هم فيه وما آلت إليه امورهم .. "فكل ببكي على مواته." ه
ه
و كلام الملك حتى في محتواه لا يملك اي معارضة لما تقوم به اسرائيل من عدوان سافر وهمجي على لبنان وفلسطين والأردن في مستوى ما لغاية الآن. إذ جاء كلامه يقع في منتصف الطريق بين موقف الحكومة اللبنانية وموقف الإدارة الأميريكية، وبتعبير آخر على يمين الحكومة اللبنانية:ه
ه
"برأي جلالتكم، ما هي الخطوات التي يجب اتباعها لحل الأزمة. وإذا كانت هنالك أولويات، فما هي هذه الأولويات؟

الأولوية الآن هي لوقف إطلاق النار.. لوقف القتل، لوقف التدمير، لإنقاذ الأبرياء.. وبعد ذلك يمكن التحدث في القضايا المطروحة. لا بد أولا من احتواء الأزمة والعمل على إطلاق تحرك سياسي يعالج الأزمة من جذورها. "
بل إن كلام الملك يتماشى ايضا مع موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي ألمرت في حينة. ففي مقابلة له مع رويترز في 2\8 أكد هذا الأخير تحقق اهداف العدوان وقرب انتهاءه:ه
ه
"لقد انجزنا الكثير مما كنا ننووي انجازه" والذي يتبعه بالقول: "والسؤال هو هل لقناهم درسا بأن أي اطلاق للصواريخ سوف يكون مكلفا جدا، اعتقد ان هذا الدرس قد تم شرحه لهم باقوى الطرق .."
ه
يعني أن موضوع اعلان وقف اطلاق النار بحسب تحليل المرت عبارة مرتبط فقط بتفاصيل القرار الدولي ومحتواه. بالنسبة له فقد تحقق ما يريد على الأرض.ه
ه
يبقى ان الملك ترك الباب مفتوحا للقيام ببعض الخطوات العملية تجاه محاصرة العدوان الإسرائيلي ولو دبلوماسيا من قبيل سؤال الطلب الشعبي بـ"اغلاق السفارة" مثلا، وبعد ان شرح للقراء بإدب محاذير مثل هذه الخطوة على الأردن. فهل يفعلها على الأقل ويطرد السفير الإسرائيلي؟ الكلفة عليه سوف تكون عالية بالطبع - اعلى منها في حالة شافييز؟ - وعلى عدة مستويات. سوف يريد مبرر قوي للقيام بمثل هذا الفعل. لقد صار هذا "بعيد المنال" بعد أن عشنا لآكثر من 45 سنة بدون سفارة. الآن صار شئ من الإستحالة - ممكن التذكير بعبارة "المغامرة" - اغلاقها؟! ه
ه
إنها بالتأكيد تعتمد على ضغط الحراك السياسي الشعبي واتساعه في الأردن والذي من الممكن أن يضظر الملك للدخول في سباق معه والمزايدة عليه لإحتواءه. ولو انني لا زلت اشك لآسباب شخصية خاصة بالملك عبدالله ذاته باحتمال تطور الأمور بهذا الإتجاه . ه
9
ه
والنقاش يتبع

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

خضر: انت بدق ميه في هاون لأنو الناس خلص اخذو مواقف من النظام - اما مستفيد واما مهمش. الانتقال من مخيم الى آخر يتم بالتقطير ولن يغير الوضع

اللي راح يغير الوضع هوه لما الناس تاكلها على راسها وتشوف انو معوش يشطف. وقتها انت لازم تكون مستعد لإستيعاب الأفواج، ويكون عندك برنامج بديل وتكون موجود على الساحة

المهم شد حيلم على الجماعة اللي معك - وحد الصف، ثقفوا، مده بعلم ودرب عقلو وارادته...الخ. انا بأمن انو العبرة همه في الأغلبية الصامتة-المهمشة، اذا قدرت انك تحييها بتكون فرصتك اكبر تكسب الجولة القادمة

غير معرف يقول...

................
الخ الخ الخ

غير معرف يقول...

يا ساتر

غير معرف يقول...

This is very interesting site...
» »

غير معرف يقول...

Cool blog, interesting information... Keep it UP Is meridia any good Contact lenses eye care dubowitz syndrome car sex Zithromax is prescribed for Chicago toyota dealers Bradford audi Eyewear stores cincinnati ohio Zithromax 200mg How to get some free space on harddrive Waterfall cpu cooler Peugeot 306 1 8 poj. Flower bed preperation to much zithromax use problems Bond babe metal+license+plate+frames+manufacturer

غير معرف يقول...

Gгеаt website. Plenty of useful information here.
ӏ am ѕenԁing it to ѕeѵeгal frienԁs anѕ
additionаlly sharing in delicious. And natuгallу, thank you tο yοur sweat!


Hеre is my webpage; Payday Loans
Also visit my blog - Online Payday Loan